صبايا
أخبار عامة

700 الف مصاب بفيروس كورونا المستجد ، تعرف علي قائمة العلاجات ” تحت التجربة “

يواصل العلماء في جميع أنحاء العالم العمل  على العلاجات واللقاحات المحتملة لمرض فيروس كورونا المستجد  المعروف باسم COVID-19 ، كما تعمل العديد من الشركات على الأدوية المضادة للفيروسات ، وبعضها يستخدم بالفعل ضد أمراض أخرى ، لعلاج الأشخاص الذين اصيبوا بالفعل بفيروس كورونا . وفي الوقت ذاتة  تعمل شركات أخرى على اللقاحات التي يمكن استخدامها كإجراء وقائي ضد المرض.

 

من المحتمل أن يستغرق دواء أو لقاح أشهر ، إن لم يكن أكثر من عام ، لإكمال التجارب السريرية ويكون متاحًا للجمهور.

مع تجاوز حالات COVID-19 في جميع أنحاء العالم حوالي 700 الف اصابة مؤكدة وعشرات آلاف من الوفيات حول العالم ، لذلك سائق هؤلاء العلماء الزمن والمرض في نفس الوقت من أ<ل تطوير لقاح يمكن استخدامه بشكل آمن للحد من مخاطر المرض .

 

وكما سبق الاشارة ان المتطلبات العلمية والصحية لاعتماد عقار جديد قد تستغرق وقتا طويلا ربما يمتد لاعوام فربما  أن تكون بعض العلاجات المبكرة هي الأدوية التي تمت الموافقة عليها بالفعل لعلاج امراض أخرى أو تم اختبارها على فيروسات أخرى.

 

قال الدكتور بروس ي.لي ، الأستاذ في كلية الدراسات العليا في الصحة العامة وسياسة الصحة العامة بجامعة سيتي في نيويورك: “يبحث الناس عما إذا كانت الأدوية المضادة للفيروسات الموجودة قد تعمل أو ما إذا كان يمكن تطوير عقاقير جديدة لمحاولة معالجة الفيروس”. .

هذا هو السبب في اعتبار الأدوية المضادة للفيروسات كعلاجات لـ COVID-19 أدوية موجودة بالفعل. يشملوا:

 

ريمديسيفير

تم تطويره قبل عقد من الزمن ، فشل هذا الدواء في التجارب السريرية ضد الإيبولا في عام 2014. ولكن وجد أنه آمن بشكل عام عند الأشخاص. أظهرت الأبحاث التي أجريت مع متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أن الدواء منع الفيروس من التكاثر. يتم اختبارها الآن في خمس تجارب سريرية لعلاج فيروس كورونا المستجد . يجب أن تكون النتائج الأولى متاحة في أبريل.

 

كاليترا

هذا مزيج من دواءين يعملان ضد فيروس نقص المناعة المكتسبة ” الإيدز ” ويتم الان المزيد من التحري حول مدى فاعلية هذا العلاج في التصدي لفيروس كورونا المستجد ، رغم اشارة بعد التقارير الإخبارية عن عدم جدوى لها المزي

الكلوروكين

 ربما يكون أحد اقوى الأدوية الموجودة بالفعل فاعلية في في علاج فيروس كورونا المستجد وفقا لتجارب محدودة تم اجرائها لكن الان يتم المزيد من الاختبارات بغرض التأكد من جدوى استخدامه في علاج ” كوفد 19″ 

فافيبيرافير 

تمت الموافقة على هذا الدواء في بعض البلدان خارج الولايات المتحدة لعلاج الأنفلونزا ، وقد يكون ايضا احد الحلول المقترحة لعلاج فيروس كورونا المستجد لكن سوف يستغرق الأمر بعض الوقت لإجراء التجارب 

مقالات ذات صلة

زيرة الصحة: توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية الوقائية بجميع المستشفيات في محافظات الجمهورية

Mohammed

بحث عن الزيادة السكانية الأمن الغذائي والعلاقة بينهما الصف الثالث الاعدادي جاهز بالعناصر والمصادر 2020

Mohammed

منشورات دينية مؤثرة بمناسبة رمضان 2020 ، ادعية رمضان مع شرح آداب الدعاء

Mohammed

ترك تعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول عرض المزيد

error: المحتوي محمي !!