ماهي حشرة الفاش وماهو علاجها للطيور والحمام 2020 

0

تهاجم حشرات مختلفة الأنواع أجساد الطيور التي يتم تربيتها في المنازل أو حتى في المزارع الصغيرة ، ومن بينها حشرة الفاش  وانواع اخرى ، ومنها الذي يلتصق بأجساد الطيور ولا يتركها اذا يتغذي على دمها أن ينمو ليصبح بحجم رأس دبوس مكتب ، والعجيب ان دورة تكاثر هذه الحشرات سريعة جدا إذ تنمو وتتكاثر في ساعات معدودة ما يهدد كامل طيور الحديقة بالعجز ثم الموت لضعف أجسادها وعدم القدرة على مكافحة الحشرات ، وسوف نستعرض في المقال التالي ، ما هي حشرة الفاش وما هي مخاطرها على الطيور المنزلية مثل الحمام والدجاج ، وكذلك طرق الوقاية منها والعلاج  للطيور المصابة .

حشرة الفاش 

حشرة الفاش

تعرف حشرة الفاش في بعض البلدان العربية بقمل الدجاج وفي اماكن اخرى بحشرة الزريقة وهي حشرات صغيرة الحجم تتخذ أجسام الطيور في الأماكن الأكثر توافرا للدماء مثل اسفل اوراك الطيور والاجنحة والرقبة أماكن ضعيفة  المقاومة وغالبا ما يصعب على الطائر الوصول إليها بمنقاره منعها عنه .

وتبدأ هذه الحشرات الصغيرة جدا في مص دماء الطائر ثم وضع آلاف البيوض والتي سرعان ما يفقس خلال ايام قليلة وتنتج الكثير من الحشرات ، وفي هذه الحالة يتعرض الطائر لخسران الوزن وعدم القدرة على الحركة ثم الموت بعدها بأيام .

 

ماهي انواع الطيور التي يمكن تصاب بقمل الطيور أو حشرة الفاش ؟

 

غالبا ما تصاب معظم أنواع الطيور الداجنة حشرة الفاش والحمام أيضا وشكل حشرة الفاش يكون حشرة صغيرة جدا حمرا اللون في البداية يطلق عليه أهل الشام العث الأحمر ، سرعان ما يتحول هذا اللون إلى الرمادي او الاسود بعدما تقوم الحشرات بمص دماء الطائر 

وفي صعيد مصر يطلقون عليها الزريقة .

الوقاية من حشرة الفاش او الزريقة 

 

في تربية الطيور الوقاية دائما خير من العلاج ، والسماح للطيور الخروج في اشعة الشمس لفترات من اليوم قد يكون عنصرا رئيسيا في القضاء على معظم أنواع الطفيليات والحشرات التي تتخذ من أجساد الطيور مكانا للعيش 

وبشكل عام يمكن تلخيص طرق الوقاية من حشرة الفاش فيما يلي :

  1. الحرص على نظافة وتهوية مكان تربية الطيور بشكل دوري 
  2. تطهير مكان التربية بين كل دورة و تركه خاليا لمدة لاتقل عن اسبوعين لقتل الحشرات 
  3. الحرص على استخدام أعلاف نظيفة ومضمونة المصدر 
  4.  عدم السماح بإدخال طيور جديدة لمكان التربية قبل الفحص الدقيق والتأكد من سلامة الطائر 
  5. يفضل غسل وتعقيم أماكن التربية كل دورة بالإضافة إلى تطهير الأرضيات بالديتول
  6. غسل وتطهير المساقي واماكن وضع الطعام بالماء المغلي والصابون كل فترة

علاج حشرة الفاش او قمل الدجاج 

 

اذا انتشر قمل الدجاج فليس مستحيلا القضاء علية بوسائل متعددة ، بعضها قد يكون حلولا منزلية ، والبعض الآخر قد يكون عبارة عن أنواع معينة من المبيدات الحشرية 

وبشكل عام 

الحلول المنزلية للقضاء على قمل الدجاج 

  • استخدام الصابون البلدي 
  • وعاء به ماء 
  • فرشة رقيقة 

 

يتم غسل جسد الطائر بالماء والصابون واستخدام الفرشاة الرقيقة لدعك أماكن الإصابة النشطة التي ينتشر بها حشرة الفاش أو بيوضها 

بعد الغسل بالماء والصابون يتم الغسل مرة أخرى بالماء النقي وترك الطائر في الشمس حتي يجف 

 

الطريقة الثانية : الديتول

استخدام الديتول المخفف بالماء واتباع نفس الخطوات في الطريقة الأولى 

مع الحرص على تعيق مكان تربية الطيور باستخدام ديتول اكثر تركيز لضمان القضاء على الحشرات 

الحلول البيطرية للقضاء على حشرة الفاش 

علاج الفاش عند الحمام

يلجا اصحاب المزارع في حال انتشار حشرة الفاش بين الدواجن أو الحمام ، في استخدام مبيدات حشرية آمنة على حياة الطيور وفعالة في نفس الوقت ، ويمكنك الحصول  على هذه المبيدات من الصيدليات ومراكز بيع منتجات تربية الطيور ومنها محلول الرش. البيرميثرين ورباعي الكلور في نفوس مبيدان حشريان يستخدمان عادة في معالجة الدواجن بالطفيليات الخارجية.

ويمكن استخدام البيرميثرين لرش الطيور المصابة وهو مبيد حشري بيطري وفي حالة عدم توافره يمكن استخدام احد الادوية البشرية وهو الاكتومثرين 

حشرة الفاش وكيفيه مكافحتها

الفاش احد الطفيليات والافات التى تصيب الطيور (طيور الزينه وعنابر الدواجن وحظائر تربية الدواجن المنزليه ويتسبب فى اضرار وامراض جانبية سيعرض البحث عنها
والفاش هو حشرة ميكروسكوبية صغيرة الحجم لا تتجاوز عند امتلاءها حجم رأس الدبوس وتضع الأنثى البالغة بيضها أما على الطائر المصاب أو في الأماكن التي تختبئ فيها مثل الشقوق والثقوب ويفقس البيض إلى يرقات صغيرة ثم تنسلخ إلى حوريات يمكنها امتصاص الدم على الطائر ليلا ونهاراً ثم تتحول إلى الحشرة البالغة.

من الضروري التعرف على دورة حياة الطفيليات التي تصيب طيورنا احيانا ، فكلما عرفنا هذا العدو عن قرب كلما استطعنا التصدي له بشكل افضل.
وهنا في هذا المقال اقدم لكم دورة حياة الطفيليات والتي يعاني منها بعض المربين ، وسبل علاجها الطفيليات.

حشرة الفاش تصيب الطيور عامة وتسبب لها القلق والإزعاج بالوخز المستمر لجلودها, وتتسبب فى نفوق الفروخ وهى حديثة العمر وفى أحيان أخرى قد تسبب فى إبادة كل الفرخ الفاقس لدى الهاوى ومن أهم الطفيليات والتى تشكل خطورة على الطيور القراد اللين والذى يعرف عند الهواه بأسم الفاش .

كيفية التعرف على وجود الفاش عندى :
======================
الفاش يختبئ فى شقوق جدران المنازل وثنايا الأقفاص وأعشاش الطيور وهذه الآفة تبحث عن عائلها أثناء الليل حيث تزحف إلى الطيور وهى ساكنة أثناء نومها وتثقب جلدها وتتغذى على مائها مسببة لها الإزعاج والقلق نتيجة لآلام الوخز المستمر.

و تتشابه ذكور الفاش مع إناثها فى شكلها الخارجى وحجمها فطولها يتراوح بين 5:8 ملليمترا ويتحمل الصيام إذا تواجد فى مكان لا يعيش فيه عائلة لمدة عامين فإذا ما تواجد العائل فإنه ينشط ويتغذى على دمه ويتكاثر .
تضع الإناث بيضها فى الشقوق والجحور وفى ثنايا السدائب الخشبية المقام عليها مساكن إيواء الطيور وتختبئ تحت مواد بناء العشوش والبيض مستدير الشكل بنى اللون تضعة الأنثى فى مجاميع تتكون من 100 الى 250 بيضة وكل أنثى تضع من 4 : 7 مجاميع طوال فترة حياتها .

فترة حضانة البيض :من 10 الى 21 يوم صيفاً ويخرج من البيض اليرقات لتأخذ فترة حتى يأخذ هيكلها الخارجى المرونة والصلابة ثم تصبح قادرة على الالتصاق بجسم الطيور وذلك يكون فى أماكن معينة من جسم الطائر مثل ( الصدر وأسفل الأجنحة – وبين الأصابع والأرجل ) وتمكث اليرقات على الطيور من 4 الى 10 أيام م تترك الطيور وتختبئ وتتحول إلى حوريات تعاود الالتصاق بالطيور أثناء الليل وتمتص الدم لمدة نصف ساعة ثم تترك العائل وتختبئ مرة أخرى لمدة أسبوع ثم تتحول إلى القراد البالغ الذى يزحف للطيور ليلا ويمتص دمائها وتضع الأنثى الملقحة الشاربة للدم أول كتلة من البيض بعد 5 إلى 6 أيام ثم تعاود التغذية ليلاً لتضع الكتلة الثانية وهكذا حتى الكتلة السابعة طوال فترة حياتها ويمكن ببساطة شديدة تقدير الضرر الناتج من الأعداد الهائلة نتيجة تكاثر هذ الآفة كما أن الهاوى يستشعر وجودها كلما دخل إلى حجرة الطيور وكان شيئا يتحرك على وجهه ويديه دون ان يراها بالعين المجردة .

خطورة الفاش على الطيور :
================
عندما يتكاثر الفاش وتزداد كثافته العددية تصبح العصافير متهيجة وقلقة من أثر كثرة الوخذ وامتصاص دمائها فتصبح ضعيفة لفقد كميات كبيرة من دمائها فتبدو هزيلة وشاحبة كما يقل وضع البيض بالنسبة للإناث وتنفق فروخها .
وتزداد خطورة القراد اللين عندما يكون حاملا لميكروب ( البيروبلازما ) والذى يسبب ملاريا للطائر

أنواع الفاش:
1- الفاش الأحمر.
2- فاش الريش.
3- فاش آكل الريش (سوسة الريش ).
4- فاش الجلد.
5- فاش تحت الجلد.
6- فاش الأكياس الهوائية.
7- فاش جرب الجسم.
8- فاش جرب الأرجل الحرشفية.
9- البق الأحمر.

والأنواع الشائعة في الطيور هي الفاش الأحمر وفاش جرب الجسم وفاش جرب الأرجل وفاش الريش والبق الأحمر.

أعراض الفاش الأحمر :
==============
بهتان العرف والدلايات للببغوات وهزال شديد وأنيميا ويقل الإنتاج في الطيور الكبيرة على الاخص زى الريدرامبد والكوكاتو والكاسكو والكوكتيل وخلافه .

أعراض الإصابة بفاش جرب الأرجل الحرشفية:
=========================
• التهاب وتهيج شديد يؤدي إلى تجمع الإفرازات والخلايا القرنية الميتة والتي تكون على هيئة مسحوق ابيض بين الحراشيف حيث تتضخم وترتفع عن البشرة.
• تظهر هذه القشور أولا على السطح وتسبب ألماً شديداً عند انتزاعها تاركة تحتها سطحا مدمما.
• ويلاحظ أن القشور طبقية الشكل أي ذات عدة طبقات وسطحها الداخلي المقابل للساق به عدد كبير من الفجوات.
• يصيب المرض الطيور المسنة أكثر من غيرها مما يؤدي في حالة إهمال علاجها إلى ضعف الطائر وقلة إنتاجه وعدم القدرة على الحركة وغالبا ينتهي بنفوقه.

أعراض الإصابة بفاش جرب الجسم:
=====================
فالطفيل يصيب مناطق الجلد ذات الريش وخصوصا منطقة الذيل صانعاً لنفسه سراديب بجوار جذور الريش ويتكاثر داخلها محدثاً تهيجاً شديداً يؤدي إلى نقر الطائر لنفسه فيتساقط الريش ويتقصف تاركاً أجزاء عارية بها وتسلخات وقشور ناتجة من تراكم الإفرازات والخلايا الناتجة كما يهزل الطائر.

أعراض الإصابة بفاش الريش:
=================
تؤدي إلى هزال وتهيج شديد في الجلد وريش كثير منتوف وينخفض إنتاج البيض.

كيفية المكافحة من الفاش اللعين :
===================
هناك ثلاث طرق لمكافحته
1- مكافحة ميكانيكية
2- مكافحة كيميائية
3- مكافحة بيولوجية

أولا: بالنسبة للمكافحة الميكانيكية:
——————————————-
وهى تعتمد على استعمال وسائل يدوية أو ميكانيكية فى القضاء على الآفة وأهمها ما يأتى :
إقامة الحواجز ( واحد يسأل ليه هو إحنا دخلين حرب ) نعم
تتلخص هذه الطريقة فى منع مرور القراد اللين وزحفة الى أماكن تواجد أقفاص الطيور وذلك بملئ اوانى صغيرة بالزيوت المعدنية تحت أرجل حوامل الأقفاص لمنع الآفة من الوصول الى أقفاص الطيور وحواملها .
كما يجب عدم تلامس حوامل الأقفاص بالجدران حتى لا تزحف الآفة الى أماكن أقفاص الطيور فهى حشرة زاحفه لا تطير .

ثانياً : الحرارة المرتفعة ( التسخين )
——————————————–
لكل آفة درجة حرارة مناسبة لحياتها فإذا ما ارتفعت عن هذه الدرجة فإن الآفة تموت وممكن الاستفادة من ذلك فى مقاومة كثير من الآفات وفى حالة القراد اللين والحلم ( الفاش ) يفيد غسيل الأقفاص بالمياه الساخنه لدرجة قريبة من الغليان فى ابادة القراد المختبئ فى ثنايا القفص وادواته ويستعمل الحرق بواسطة لهب البورى( موقد اللحام ) وذلك بتمرير اللهب القوى على اماكن اختباء القراد اللين والحلم ( الفاش ) فيخرج زاحفا من الشقوق من شدة الحرارة فيسهل أن نلمسه بالنار فيموت محترقاً .

ثانيا” : المكافحة الكيماوية :
===============
وهى المكافحة بالوسائل المتعارف عليها لدينا من مبيدات حشرية متنوعة ومتعددة وكل يوم يظهر لنا مبيد حشرى جديد يبيد هذه الآفة وغيرها من الآفات ومن المركبات ( الـ ددتي DDT – الكلوردين – الماليثون او اللندين او البيوتكس ) وغيرها من المركبات المعروفة لدينا
وتتم عملية التطهير بالرش بعد جمع الطيور بعيدا عن أماكن التطهير ووضعها فى أقفاص أخرى مع الانتظار فترة لا تقل عن خمسة عشرة يوما أو يزيد حتى يمكن إدخال الطيور مرة أخرى إلى هذه الأقفاص وإن كانت للكيماويات السامة أضراراها الشديدة فهى تسبب خسائر بنفوق بعض الطيور متأثرة بتسمم المبيدات باستثناء الاخير فهو امن (البيوتكس ) .

المكافحة البيلوجية
==========
وقد أدى الخوف من استخدام المبيدات وأثاره الجانبية السيئة على صحة الطيور إلى البحث عن الأعداء الحيوية لهذه الآفة ومحاولة تربيتها حتى نتلافى المعاناة فى استخدام الطرق السابقة ونحاكى الطبيعة فى عملية التوازن البيئى بين الآفة الضارة وأعدائها التى تتطفل عليها أو تفترسها وفى النهايئة تقلل من أعدادها أو تجعلها نادرة الوجود .

الإسم الدارج لهذه الحشرة هى الخنفساء وتعتبر هذه الحشرة آفة ضارة فى مجالات أخرى غير مجال هواية الطيور ولذلك تدرج تحت اسم الحشرات الاقتصادية فهى تتلف الجلود والجبن والاسماك واللحوم المجففة ويكثر وجودها فى المدابغ فضلا عن انها تتلف الفراء ورئيس الطيور المحنطه .
ولكنها على العكس تماماً بالنسبة للطيور فهى تخلصة من الريش الزائد والذى يتساقط من طيوره أثناء الإنحسار للرئيس وكذا تخلصة من جثث الطيور النافقة والمختبئة عن أعين الهاوى فهى تأكلها كاملة من الرأس حتى العظام ولا تضر الطيور الحية الكبيرة أو الصغيرة بل ولا حتى حديثة الفقس فهى لا تقترب إلا من الطيور النافقة ويرجع ذلك لبرودة الجثة ودرجة تعفنها فإن ذلك من العوامل المشجعة لغذاء هذه الحشرة فضلا عن أنها تتغذى على فضلات الغذاء اللين والذى يقدم للطيور وإذا تبقى منه جزء لم تلتهمه الطيور فإنها تأكله .
هذا بالإضافة إلى دورها الأساسى فى الموضوع وهى وجودها تحت مادة بناء العش فهى صديقة للإنثى المحتضنة للبيض فلا تضايقها ولا تزعجها بل على العكس تزيل عنها أسباب الإزعاج وكذا تمنع عنها الأمراض فهى تخلصها مما يمتص دمائها ودماء فروخها ..
وللاسف الاخيرة غير مستخدمة فى مصر
————————————————————————————
المراجع والمصادر:
1- أحمد على كامل (1987) : “تربية الحيوانات والدواجن” ، دار المطبوعات الجديدة ، الإسكندرية ، مصر.
2- بكر خشبة – ليلى حسن يوسف (2004) : “إنتاج الدجاج المحلي والمستنبط” ، معهد بحوث الإنتاج الحيواني ، مركز البحوث الزراعية ، وزارة الزراعة المصرية.
3- حسين عبد الحي قاعود – محمد أنور حسين مرزوق (2003) : “الأنظمة الصحية لتربية الدواجن وإنشاء المزارع” ، الطبعة الثانية ، كتاب المعارف العلمي ، دار المعارف ، القاهرة ، مصر.
4- سامي علام (1982) : “تربية الدواجن ورعايتها” ، الطبعة الخامسة ، مكتبة الأنجلو المصرية ، القاهرة، مصر.
5- محمد يحي حسين درويش – محمد عبدالله أبوالعينين (1987) : “تربية وإنتاج الدواجن وأمراضها وطرق علاجها” ، الطبعة الأولى ، دار المطبوعات الجديدة ، مصر.
6- مديحة محمد عطية – طارق عبدالوهاب دراز – مجدي سيد حسن (2005) : “الرعاية الصحية وأهم أمراض الدواجن” ، نشرة فنية رقم (11) ، صدرت عن الإدارة العامة للثقافة الزراعية ، وزارة الزراعة المصرية.

قد يهمك : طريقة تربية الحمام الصحيحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.