اسرار حول مخدر الكريستال ميث وانتشاره فى بعض الدول

يندرج الكريستال ميث أو الشبو تحت مظلة عائلة الميثامفيتامين، التي تعمل على تنشيط الجهاز العصبي، وتُستخدم طبيًا لعلاج اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه، فالحبيبات البلورية التي يتم تعاطيها عن طريق الاستنشاق، البلع، التدخين، الحقن، أو التحاميل، وتحمل اسم «مخدر الشيطان»، تنتشر في مصر ودول الخليج العربي، خاصة في الكويت والإمارات، ويؤكد خبراء الطب النفسي وعلاج الإدمان أن هناك اسرار حول مخدر الكريستال ميث وانتشاره فى بعض الدول، والذي يحتاج إلى مستشفى علاج ادمان تكون متخصصة فى علاج ادمان الكريستال ميث للتخلص من آثاره التي قد تؤدي إلى ارتكاب الجرائم.

 

«أعراض تعاطي الكريستال ميث»

تظهر على مدمن الكريستال ميث، بعض الأعراض المُصاحبة لمفعول الجرعة، منها زيادة النشاط والحركة، واليقظة، والشعور بالابتهاج، إضافة إلى اتساع حدقة العين، واضطرابات النوم، والثرثرة، فضلاً عن الحمى، وزيادة ضربات القلب، وانخفاض الوزن، وتلف أنسجة الأنف، والرغبة الجنسيًة، وعلى الرغم من ارتفاع ثمنه، إلا أنه يتم تداول مخدر الكريستال ميث أو الشابو بين فئة الشباب من المراهقين بصورة مُخيفة، تؤثر على صحتهم الجسدية والنفسية، لذا يوجه المتخصصين في علاج الإدمان بضرورة التواصل مع أقرب مصحة علاج ادمان عند اكتشاف إحدى العلامات السابقة على الابن المدمن.

 

«أضرار الكريستال ميث»

تتشعب أضرار الكريستال ميث أو الأيس أو الكرانك، فتلك الكريستالات بيضاء اللون، هي «القاتل المحترف» الذي يتسلل إلى جسد المتعاطي، وتتسبب له في أضرار على المدى القصير، منها الإسهال، الغثيان، الدوخة، التعرق، خفقان القلب، الأرق، والعدوانية، بينما على المدى الطويل يُصاب المدمن بالعرض الأشهر تآكل الأسنان أو «الفم الكريستالي» حيث تتساقط الأسنان تباعًا، إضافة إلى الحكة (الهرش) المتكرر للشعور بحشرات تسير على الجسم وينتج عن ذلك (تقرحات وتهيج الجلد)، ويكون المريض على موعد مع التصرفات غير المألوفة، والتي قد تصل به إلى الهلاوس والضلالات وجنون العظمة، كما يتسبب الكريستال ميث في اضطرابات بوظائف الكلى والكبد والتهاب جدار المعدة، وارتفاع في ضغط الدم، واضطرابات الجهاز التنفسي، وكذلك الإصابة بالذبحات الصدرية، علاوة على الأضرار النفسية التي يُصاب بها مدمن الكريستال ميث، ومنها الهياج الشديد، ورعشة الأطراف، ونوبات الاكتئاب الحاد، وكذلك العدوانية تجاه الآخرين، وربما ارتكاب جريمة، إضافة إلى تقلبات المزاج، وعدم القدرة على التواصل والإدراك، وقلة التركيز، والإصابة بمرض الشك (البارانويا)، والشيخوخة المبكرة، وقد يُدمِر الكريستال ميث خلايا المخ، ويتسبب في مرض ال زهايمر، ونوبات الصرع، والأخطر الإصابة بالذهان، لذا يُشدِد الأطباء على أهمية الالتحاق بـأفضل مستشفى علاج ادمان.

 

«أسرار الكريستال ميث والجنس»

تتباين فوائد الكريستال ميث جنسيًا مع أضراره البالغة، وبحسب المتخصصين، فإن المخدر الكريستالي أو الزجاجي له فوائد جنسية، تتمثل في زيادة الرغبة الجنسية، وإطالة مدة الجماع، والشعور بالمتعة الجنسية، بينما يُحفِز الكريستال ميث الشخص على ارتكاب أفعال جنسية غير مألوفة تجاه الشريك، وربما يُمارِس العُنف كسلوك جنسي أثناء العلاقة، وقد يقع في الإدمان على الجنس مع غير الشريك، ويُحذِر المتخصصون من خطورة ذلك لاحتمالية الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي غير الآمن، مثل فيروس سي، أو الإيدز، وبحسب تقرير نشرته الأمم المتحدة، في وقت سابق، فإن هناك 11 مليون متعاطي للمخدرات عن طريق (الحقن)، منهم 1.4 مليون مُصابون بمرض نقص المناعة المكتسبة، و5.6 مليون مُصابون بالتهاب الكبد الوبائي (فيروس سي).

ومع الوقت قد يُصاب مدمن الكريستال ميث بالعجز الجنسي، ناهيك عن نزيف الأعضاء التناسلية، وفي سياق آخر قد يتعرضن السيدات (الحوامل) اللاتي يتعاطين الكريستال ميث إلى الإجهاض، أو تأخر نمو الجنين، إضافة إلى الولادة المبكرة، وتشوهات الأجنة.

 

«أسرار الكريستال ميث وانتشاره في بعض الدول»

مع أول جُرعة قد تُصبِح مدمنًا على الكريستال ميث أو الشبو، ومن اسرار حول مخدر الكريستال ميث وانتشاره فى بعض الدول، ما يلي:

  • دول الخليج العربي الأكثر تداولاً للمخدر الكريستالي.
  • ما يقرب من 50 جريمة يومية في الكويت لمدمنين تحت تأثير الكريستال ميث.
  • يتم ترويجه داخل الكويت من خلال بعض الأسيويين (بلاد المنشأ).
  • ارتفاع عدد الضبطيات للمخدر الميثامفيتاميني غرب أسيا، منها (الإمارات).
  • الحشيش، الكريستال ميث، الكبتاجون، الترامادول، يتم تصنيعهم داخل بعض دول الخليج.
  • يتم خلط الكريستال ميث بمواد كيمائية أخرى شديدة السُمية وبيعه بأرخص الأسعار في مصر.

المصدر : مستشفى الامل للطب النفسى وعلاج الادمان