السعودية تعتمد الهوية الالكترونية على تطبيق “أبشر” للسفر الداخلي.

في خطوة كبيرة وضمن مشاريع ورؤية المملكة العربية السعودية للتنمية 2030 أطلقت وزارة الداخلية السعودية الهوية الإلكترونية للأفراد من المواطنين السعوديين أو غيرهم من المقيمين على أرض المملكة، وتأتي هذه الخطوة ضمن الخطوات التي تهدف بها السعودية إلى التحول الرقمي الكامل الذي سوف يشمل جميع مناحي الحياة مما يسهل كثيراً على المواطنين في هذا الشأن، هذا يأتي بالتزامن مع رقمنة العديد من الإجراءات الحكومية الروتينية التي يحتاجها المواطنون بصفة دورية مما يجعلها أسهل مما كانت عليه في السابق.

وإثر توجيهات من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي وبالتعاون بين الهيئة ووزارة الداخلية السعودية تم إطلاق مشروع “الهوية الرقمية”، وتتوفر الهوية الرقمية الجديدة على تطبيق “توكلنا” بعد صدور تعليمات للجهات العدلية بمعاملة واعتماد الهوية الرقمية مثل البطاقة الشخصية الوطنية تسري عليها ما يسري من الأحكام على مثيلتها الاعتيادية، وفي الإطار ذاته أعلنت المديرية العامة للجوازات النسخة الرقمية من هوية مقيم وذلك يأتي للتسهيل على الأجانب المقيمين على أراضي المملكة في شتى مجالات الحياة، وتتوافر هوية مقيم الرقمية الجديدة على تطبيق وزارة الداخلية الإلكتروني.

ونوهت وزارة الداخلية أن الهوية الرقمية الجديدة الموجودة في تطبيق “توكلنا” تتطابق مع الهوية الرقمية المتواجدة في تطبيق وزارة الداخلية الالكتروني “أبشر أفراد” وتعد إثباتاً رسمياً للمواطنين أما بالنسبة للمقيمين فيمكن لرجال الأمن الاكتفاء بهوية مقيم الرقمية الخاصة بهم لإثبات هويتهم، ويمكن تحميل نسخة من الهوية الرقمية وهوية مقيم الرقمية على أي من الأجهزة الذكية حيث يسهل الوصول إليها دون الحاجة لوجود اتصال بالإنترنت، وهذا الأمر الذي يسهل على رجال الأمن التعرف على هوية المواطنين بسهولة عن طريق وجود رمز متغير “QR Code” الذي يمكن قراءته بسهولة في حالة عدم حمل المواطنين أو المقيمين للهوية الخاصة بهم، وتأمل السعودية أن يتم الإسهام والاستفادة من مشروع الهوية الرقمية في العديد من المصالح والمراكز الحكومية وحتى في حالات السفر الداخلي داخل المملكة مثل الذي توفره خطوط طيران أديل.

ومن الجدير بالذكر أن حالة تعليق الطيران الدولي مازالت مستمرة في السعودية بعد أن كان من المقرر استئنافها من أسابيع ولكن أرجت الجهات السعودية موعد عودة الملاحة الجوية مرة أخرى ليصبح في نهاية شهر مايو المقبل، و لكنها قد أعلنت أنه أصبح بإمكان الأجانب الموجودين داخل الأراضي السعودية بالعودة إلى بلادهم من دون أي ولكن لن يمكنهم العودة مجدداً قبل استئناف حركة الطيران، هذا الخبر الذي أثلج قلوب العديد من الجاليات الأجنبية الموجودة بالسعودية حالياً ومن أهمهم الجالية المصرية التي وفرت لهم شركة مصر للطيران رحلات مباشرة للعودة إلى أراضيهم ولكن مع الأخذ في الاعتبار أنه لا يسمح بدخول المصريين القادمين من مصر في الوقت الراهن إلى السعودية بسبب قيود السفر التي تضعها المملكة.

ويأتي قرار السعودية السماح باستئناف حركة الطيران الدولي مرة أخرى بعدما شهدته المملكة من تحسن ملحوظ في الحالة الوبائية بالبلاد وذلك بعد عدة إجراءات اتخذتها الجهات المختصة  في إطار جهودها لمحاربة ومكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا، وكانت هذه الخطوات عبارة عن استقبال الكميات المطلوبة من لقاحات فيروس كورونا المختلفة وتلقيح الفئات المعرضة لخطر الإصابة بشكل أكبر واستعداد المنافذ الحدودية بجميع أنواعها لاستقبال حجز طيران للقادمين جواً أو استقبال المسافرين براً أو بحراً عبر الموانئ الحدودية المختلفة.