أعراض تعاطي الحشيش

الحشيش من أشهر أنواع المخدرات وأكثرها انتشارا على مستوى العالم، وذلك لسهولة توفره، ورخص ثمنه، ولعلك تتساءل كيف يمكنني تمييز متعاطي الحشيش؟، ولنجيب على ذلك السؤال نوضح لك أهم أعراض تعاطي الحشيش، و أضرار إدمانه، وطرق علاج ادمان الحشيش

أعراض تعاطي الحشيش 

  • إحمرار العينين 
  • الخمول والاسترخاء 
  • ارتفاع درجات الحرارة 
  • زيادة الوزن 
  • ارتعاشة في الأطراف 
  • الضحك بدون أسباب 
  • الشعور بالنشوة والسعادة 
  • التبلد واللامبالاة 
  • عدم التركيز وتشتت الانتباه 
  • ضعف الذاكرة 
  • خلل في إدراك الوقت والمكان 
  • النعاس 
  • تدهور الأداء الوظيفي أو الدراسي 
  • التقلبات المزاجية 
  • الإنعزال 
  • إصفرار الجلد 
  • جفاف الشعر وفقدان لمعانه 

أضرار إدمان الحشيش 

  • تدمير خلايا المخ 
  • مشاكل في التنفس 
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • تعطيل النمو الجنسي 
  • التأثير على نشاط الدورة الدموية 
  • زيادة معدل نبضات القلب 

ما هي مُدة بقاء الحشيش في الجسم؟

تختلف مدة بقاء الحشيش في الجسم من شخص إلى آخر وفقا للعديد من العوامل مثل سن المتعاطي، ووزنه، وكمية المخدر التي تناولها، والأمراض المصاب بها، وفيما يلي متوسط مدة بقاء الحشيش في الجسم : 

  • مدة بقاء الحشيش في الدم : يستمر بقاء الحشيش في دم المتعاطي لمدة تصل إلى 25 يوم. 
  • مدة بقاء الحشيش في البول : يبقى الحشيش في بول المتعاطي لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 30 يوم. 
  • مدة بقاء الحشيش في الشعر : قد تصل مدة بقاء مخدر الحشيش في الشعر إلى 90 يوم. 
  • مدة بقاء الحشيش في اللعاب : تبلغ مدة بقاء الحشيش في اللعاب 24 ساعة. 

الحشيش والجنس  

يتعاطى الكثير من الرجال مخدر الحشيش إعتقادا منهم أن له تأثير إيجابي على قدراتهم الجنسية، ويطيل الجماع و يمنحهم حياة جنسية أفضل، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تماما، حيث يتسبب إدمان الحشيش والمخدرات في الإصابة بالضعف الجنسي وضعف الانتصاب

طرق علاج إدمان الحشيش 

للتخلص من إدمان الحشيش يجب عليك التوقف فورا عن تعاطيه، والذهاب فورا إلى أقرب مستشفى لعلاج الإدمان و نرشح لك مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان، والتي تعد أفضل مستشفى لعلاج إدمان الحشيش، و الخضوع لبرنامج العلاجي المكثف الفعال والذي يتكون من أربع مراحل أساسية على النحو التالي: 

  • مرحلة الكشف : يتم إجراء الكشف الطبي على مدمن الحشيش للوقوف على حالته الصحية النفسية والجسدية. 
  • مرحلة سحب السموم : تعد أصعب مراحل العلاج حيث يخضع المريض لبرنامج سحب السموم من الجسم وتنظيفه وتنقيته من المخدر، عادة ما يصاحب تلك المرحلة أعراض انسحابية مؤلمة، ويقوم الفريق الطبي بمستشفى الأمل بتقديم الدعم والمساندة الطبية التي تساعد في تجاوز هذه المرحلة دون ألم ولا يتم ذلك فقط في علاج الحشيش ولكن في جميع المخدرات مثل علاج ادمان الكبتاجون و علاج ادمان ليريكا وغيرهم. 
  • مرحلة العلاج المعرفي السلوكي : بعد تنظيف الجسم وتنقيته من سموم الحشيش، يجب أن يخضع المدمن للعلاج النفسي وإعادة التأهيل المعرفي والسلوكي. 
  • مرحلة المتابعة الخارجية : بعد تماما الشفاء وخروج مدمن الحشيش المتعافي من مستشفى الأمل أكبر مستشفى علاج ادمان في الشرق الاوسط ، يبقى على تواصل مع متخصصي المستشفى مساندته ومساعدته في إعادة الانخراط في الحياة العامة والاجتماعية بعيدا عن الحشيش، وضمان عدم تعرضه لانتكاسة. 

 

عفوا هذا المحتوي محمي  لا يمكن نسخة