العلاقة بين مرضى السكر وعدم ثبات ضغط الدم وكيفية علاج انخفاض الضغط 

لقد أصبح في الوقت الحالي كثير من الأشخاص يعانون من مرض السكر الذي يعد إحدى الأمراض الشائعة والتي تنتشر بشكل كبير بين الأشخاص بمختلف الأعمار بداية من الأطفال الرضع وبجميع مراحلهم العمرية الى الشباب و الرجال و النساء.

وبذلك أصبح من الضروري الالتزام بقياس السكر وضغط الدم بشكل يومي، وهذه المتابعة ضرورية حتى انتظام مستوى السكر في الدم والالتزام بمستوى ضغط الدم.

هذه المتابعة يجب متابعتها من خلال الأجهزة الطبية المخصصة لذلك وهما جهاز قياس الضغط و جهاز قياس السكر، وبذلك تستطيع المحافظة على معدل السكر الطبيعي في الجسم ومستوى ضغط الدم وبذلك تحافظ على صحتك وتكون محافظ على المستوى الطبيعي لهم.

كما يعرف المصابين إصابتهم بالسكر من خلال تحليل السكر التراكمي وهو الذي يوضح توقيت الإصابة بالسكر و معدله منذ الإصابه في خلال الـ3 أشهر الماضية.

 

ما ضرورية متابعة قياس السكر وضغط الدم ؟

إن متابعة قياس السكر وقياس ضغط الدم باستمرار تعد من أهم عوامل المحافظة على الصحة،  حيث يقوم بعض الأشخاص بقياس السكر والضغط بشكل منتظم عن طريق جهاز قياس السكر وجهاز الضغط.

بذلك يصبح مستوى السكر هو النقطة التي تقيدك لأخذ العلاج فيمكن أن يكون السكر مرتفع أو يكون منخفض وبذلك يظهر عند القياس درجته، ويمكن متابعة السكر للمصابين به أو لكبار السن الذين تم تصنيفهم بأنهم لفئة الأكثر إصابة بمرض السكر وضغط الدم.

ويتم إكتشاف الإصابة بهذا المرض عندما يقوم المصاب بعمل تحليل السكر التراكمي الذي يوضح النسب للسكر منذ الإصابة به.

كما يمكن استخدام أجهزة السكر والضغط المرتفع والمنخفض من أماكن شراء الأجهزة الطبية  أو الصيدليات الكبرى وشركات الأجهزة الطبية بأسعار مناسبة لجميع الأشخاص بمختلف الماركات.

وهنا نجد النسب الطبيعية للسكر وضغط الدم لأي شخص أي  السكر الطبيعي  ونسبة الضغط الطبيعية هما كالآتي:

  • معدل السكر الطبيعي في الدم يتراوح بين 70 : 99 مجم \ ديسيلتر.
  • معدل الضغط الطبيعي للدم هو 120\ 80 درجة.

وللمحافظة على هذه النسبة ومتابعة الارتفاع او الانخفاض يجب القياس بشكل يومي من خلال جهاز قياس السكر وقياس ضغط الدم، ذلك حتى لا يكون المصاب مُعرض للمضاعفات واخطار الارتفاع أو الانخفاض في النسب.

العلاقة بين مرضى السكر وعدم ثبات ضغط الدم

إن معظم المصابين بمرض السكر يعانون من ارتفاعه أو انخفاضه يعانون ايضا بعدم ثبات في مستوى ضغط الدم ، لأن في بعض الحالات عندما ينخفض مستوى الجلوكوز في الدم يصبح ضغط الدم منخفض ولذلك الارتباط يجب متابعة الضغط والمحافظة على معدل السكر الطبيعي.

وبعد قياس الضغط باستمرار ومتابعته عندما تتعرض للضغط المرتفع يجب عليك تناول مشروبات تخفض الدم وفعل مايلي:

  • تناول بعض الأطعمة المالحة.
  • شرب المشروبات الغازية .
  • تناول المشروبات الغنية بالكافيين.
  • الحليب الخالي الدسم.
  • حليب الخالي الدسم والزبادي 
  • شرب عصير البنجر أو مايعرف بالشمندر
  • عصير الكركديه 
  • مشروب الرمان
  • عصير التوت البرى 

بذلك تكون تعرفت على كيفية متابعة السكر الطبيعي عن طريق جهاز قياس السكر، ومتابعة مستوى ضغط الدم من خلال قياس الضغط  عن طريق مشروبات تخفض الضغط يجب تلتزم بها للمحافظة على صحتك.

 

عفوا هذا المحتوي محمي  لا يمكن نسخة