سيروم فيتامين  C وحماية البشرة من علامات التقدم في العمر

عادة يأتي فصل الصيف ومعه رغبة في تجديد مظاهر كثيرة في حياتنا مثل ألوان الملابس، وأنواع العطور، ولون الشعر وروتين اليوم، وأماكن السفر، خاصة بعد الانتهاء من فصلي الشتاء والخريف بتقلباتهما الجوية وتأثيراتها على الحالة النفسية للفرد. ومهما نجحنا في تغيير مظاهر كثيرة للحياة حولنا، يبقى شكل وملمس البشرة نفسها هو الأهم والذي يمكن أن يضيف لحياتنا رونقاً مميزاً. 

ورغم أن الكثير من خبراء التجميل يفضلون اللجوء الى حلول تعتمد على الحقن وأجهزة الليزر لمنح البشرة نضارة ورونق، الا أن العديد أيضا ينصح بالبدء بالحلول البسيطة الموضعية التي يمكن القيام بها كروتين يومي لاستعادة جمال البشرة والحفاظ عليها.

 

ويعتبر فيتامين سي من العناصر الهامة التي دائما يوصي بها أطباء الأمراض الجلدية في علاج ومقاومة تغيرات البشرة المرتبطة بالتقدم في السن والتلوث البيئي، والتي توصلوا الى أن له دور أساسي في علاج كثير من الأمراض الجلدية واكساب البشرة رونقا وحيوية. ورغم أهمية فيتامين سي الا أنه عادة يوجد نقص لدى الانسان في أحد الانزيمات اللازمة لتخليقه في الجسم، لذلك وجد الأطباء أن البديل هو الحصول على فيتامين سي من الأدوية ومن بعض أنواع الأطعمة، بالإضافة الى توصلهم لإمكانية استخدامه موضعيا من خلال الكريمات والسيروم والغسول وغير ذلك. 

وفيتامين سي من أكثر مضادات الأكسدة في البشرة، الذي يحمي البشرة من التصبغات الناتجة عن التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية. في نفس الوقت فيتامين سي ضروري لتحفيز الكولاجين والذي يتسبب نقصه في إصابة البشرة بأعراض التقدم في العمر من تجاعيد وتهدل للبشرة، بالإضافة الى دوره في تعزيز التئام الجروح.

وقد سعت العديد من الشركات التي تقوم بإنتاج مستحضرات العناية بالبشرة بإضافة فيتامين سي الي العديد من مستحضراتها، مثل الكريمات والسيروم والكبسولات، الا أنها ليست جميعها بنفس الفعالية، فهي تختلف فيما بينها من حيث نسبة تركيز الفيتامين وجودة باقي المكونات. 

وقد كان ل ناتافيس كشركة قائمة على أساس علمي ومتخصصة في منتجات التجميل، دورا في تصنيع سيروم فيتامين سي لحماية البشرة من أضرار التعرض للشمس واستعادة رونقها، بجانب دوره في تأخير ظهور علامات التقدم في العمر عليها. وقد نافس سيروم ناتافيس فيتامين سي العلامات التجارية الأخرى، من خلال الاهتمام بإنتاجه بمواصفات جودة عالية، فبجانب احتوائه على نسبة تركيز عالية  ١٠٪ تتيح حصول البشرة على كمية موضعية مناسبة دون الاضرار بها، فهو يحتوي على فيتامين هـ وحمض الفيروليك. حيث أنه من المعروف أنه تزداد فعالية فيتامين سي عندما يقترن بمضادات الأكسدة الأخرى مثل فيتامين هـ، وهو ما يحقق حماية مضاعفة ضد أشعة الشمس الضارة والتي تسبب تصبغات بالبشرة.  كما ثبت أيضا أن احتوائه على حمض الفيروليك يحقق ثبات الفيتامين على البشرة واختراق السيروم لطبقاتها بشكل أكبر. أيضا اهتمت ناتافيس بالمادة المصنع منها الزجاجات الخاصة ب سيروم ناتافيس فيتامين سي، فهي غير شفافة، للحفاظ على فعالية فيتامين سي من التحلل حال تعرضه للضوء القوى.

ان سيروم ناتافيس فيتامين سي، مخصص لأي سيدة أو رجل يهتم بالعناية بالبشرة باختلاف أنواع بشرتهم وأعمارهم، حيث أن مضادات الأكسدة التي يحتويها تعالج عددا من مشاكل البشرة الشائعة مثل التصبغات والبقع الداكنة. أيضا له دور في توحيد لون البشرة وتحفيز انتاج الكولاجين المسئول عن تحسين حالة البشرة واضفاء رونق عليها، وهو ما يكون سببا في تأخر ظهور تجاعيد الوجه أيضا. ومن أهم فوائد فيتامين سي هو قدرته على تجديد خلايا البشرة واستبدال الخلايا الميتة.

 

وملاحظة تأثير سيروم فيتامين سي تتطلب المواظبة على استخدامه كروتين يومي لمدة ٣ شهور، حتي يكون قادر علي تحفيز الكولاجين وتجديد خلايا البشرة. ووضع السيروم يتطلب تنظيف البشرة جيداً بغسول عالي الجودة مثل غسول وجه ناتافيس والذي يحتوي على فيتامين سي فيوفر تأثير مضاعف لمضادات للأكسدة ويزيل الأتربة والدهون الزائدة من المسام لمساعدتها علي امتصاص السيروم. أيضا وضع التونر بعد استخدام الغسول هام لتهيئة البشرة للامتصاص الكامل للسيروم.

استخدام سيروم فيتامين سي نهاراً قبل وضع كريم الحماية من الشمس ب ٢٠ دقيقة ضروري، لحمايتها من آثار أشعة الشمس الضارة عليها. كما أن وضعه ليلاً يتيح للبشرة الوقت الكافي لتحفيز انتاج الكولاجين والألياف في البشرة والتي تحمي البشرة من التجاعيد والخطوط الدقيقة.