دعاء الرزق

إن كنت تبحث عن دعاء الرزق المجرّب والمهم، فإننا سنعمل من خلال هذا المقال أن نقدم لكم أهم الأدعية المستجابة بإذن الله لتوسيع الرزق الحلال.

أمر الله عزّ وجلّ عباده بالدعاء، ووعدهم بالاستجابة لدعواتهم، ولكن قبول الدعاء وتلبيته من الله تعالى له العديد من الشروط، منها معرفة الله وعبادته وعدم الانقطاع الى غيره، وأن يكون الشخص الذي يدعو مخلصاً في دعائه بحيث يتوافق قلبه مع لسانه.

لا بدّ لنا من الإشارة الى أنه تعالى قد يتأخر في الاستجابة بدعاء المؤمن في أي أمر كان، ولكن لحكمة إلهية نهايتها لما فيه خير هذا المؤمن بالدنيا او الآخرة.

هناك العديد من الأمور التي تحجب الدعاء فلا يكون مستجاباً ومنها: ارتكاب الذنوب، وأكل المال الحرام.

يمكن للإنسان طلب دعاء الرزق أو أي دعاء آخر في أي وقت أو مكان، ولكن هناك بعض الأمكنة أو الأوقات التي تكون استجابة الدعاء فيها أقرب للاستجابة، كالدعاء ليلة الجمعة ونهارها على سبيل المثال.

أهم دعاء الرزق:

إن طلب الرزق الحلال الوفير هو مسعى الكثير من الناس، بحيث يعمل الإنسان لوقت كبير حتى يستطيع أن يعيش حياة كريمة، وإذا ما قتّر الله عليه رزقه يصيبه الضيق، وتراه يلجأ بالكثير من الحالات للتضرع والدعاء لله طلباً عدم حرمانه من هذه المتعة التي وصفها الله تعالى في الآية 46 من سورة الكهف بقوله: “الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا”.

ولأن الله هو الرزاق الذي ينعم على عباده بالرزق، فإننا سنضع بين أيديكم أكثر من دعاء الرزق، يستجاب لكم من خلاله بتأمين رزقكم الوفير بإذن الله، مع التزامكم بشروط قبول الدعاء التي ذكرناها سابقاً:

  •       “اللهم لا تكلني إلى أحد، ولا تحوجني إلى أحد، واغنني عن كل أحد، يا من إليه المستند، وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصمد، لا شريك له ولا ولد، خذ بيدي من الضلال إلا الرشد، ونجني من كل ضيق ونكد”.
  •       “يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقضِ حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب”.
  •       “اللهم سخر لي رزقي، واعصمني من الحرص والتعب في طلبه، ومن شغل الهم، ومن الذل للخلق، اللهم يسر لي رزقاً حلالاً طيباً، وعجل لي به يا نعم المجيب”.
  •       “اللهم هب لنا يقينا صادقا تكفينا به من مؤونة الطلب، وألهمنا ثقة خالصة تعفينا بها من شدة النصب، واجعل ما صرحت به من عدتك في وحيك واتبعته من قسمك في كتابك قاطعاً لاهتمامنا بالرزق الذي تكفلت به وحسماً للاشتغال بما ضمنت الكفاية له”.
  •       “اللهم ارزقني رزقاً لا تجعل لأحدٍ فيه منّة علي، ولا في الآخرة عليه تبعة، برحمتك يا أرحم الراحمين”.
  •       “اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في بطن الأرض فأخرجه، وإن كان بعيداً فقربه، وإن كان عسيراً فيسره، وإن كان قليلاً فأكثره وبارك فيه برحمتك يا أرحم الراحمين”.
  •       دعاء الرزق للمال والعيال: “اللهم أكثر مالي وولدي، وبارك لي فيما أعطيتني، اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد و لم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم”.
  •       اللهم إني أسألك بعزتك وعظمتك وجلالك أن تحقق لي أمنياتي وأمنيات كل من أحبهم، وترزقني الرزق الحلال، وأن لا تكسر لي ظهراً، ولا تصعّب لي حاجة، ولا تعظم علي أمراً، ولا تحنِ لي قامة، ولا تجعل مصيبتي في ديني ولا تجعل الدنيا أكبر همّي، ولا تكشف لي ستراً ولا سراً، فإن عصيتك جهراً فاغفر لي وإن عصيتك سراً فاسترني، ولا تجعل ابتلائي في جسدي”.

دعاء الرزق مهم جداً:

  •       “يا كريم، اللّهم يا ذا الرّحمة الواسعة يا مطّلعاً على السرائر والضّمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأنساً وفرجاً من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كلّه ومقاليد كل شيءٍ فهب لنا ما تقرّ به أعيننا وتغنينا عن سؤال غيرك، فإنّك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشِّيَم، فبابك واقفون ولجودك الواسع المعروف منتظرون يا كريم يا رحيم”.
  •       دعاء الرزق لمن يقتر عليه رزقه: “اللَّهُمَّ إنَّكَ ابتَلَيتَنَا فِي أَرزَاقِنَا بِسُوءِ الظَّنِّ وَفِي آجالنا بِطُولِ الأمل حَتَّى التمسنا أَرزاقَكَ مِن عندِ المَرزُوقِينَ وَطَمعنَا بِآمالِنَا فِي أَعمارِ المُعَمَّرِينَ، فَصَلِّ عَلَى محَمد وَآلِهِ وَهَب لَنَا يقِيناً صادِقاً تكفِينا بِه من مؤونَةِ الطَّلَبِ وَأَلهِمنَا ثقَةً خَالصَةً تُعفِينَا بِهَا من شدَّةِ النَّصَب، واجعل ما صَرَّحتَ بِه مِن عِدَتِكَ في وحيِكَ وَأَتبَعتَهُ من قسَمِكَ في كتابِكَ قَاطعاً لاهتِمامنَا بِالرِّزق الَّـذِي تَكَفَّلتَ به وَحسماً للاشتغَالِ بِما ضمنتَ الكفَايَةَ لَه، فَقُلتَ وَقَولُكَ الحَقُّ الأصـدَقُ وَأَقسمتَ وَقَسمُكَ الأَبَرُّ الأَوفى (وَفِي السَّمَاءِ رِزقُكُم وَمَا تُوعَدُونَ)، ثمّ قُلتَ: (فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالأَرضِ إنَّهُ لَحَقٌّ مِثلَ مَا أَنَّكُم تَنطِقُونَ)”.
  •       “اللهم ارحمنا ولا تبتلينا، وارزقنا من خيراتك كثيراً يا رب العالمين”.
  •       “اللهمّ إنّا نسألك عملاً باراً، ورزقاً داراً، وعيشاً قاراً”.
  •       “اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وجميع سخطك”.
  •       اللهمّ افتح لنا من خزائن رحمتك رحمة لا تعذبنا بعدها أبداً في الدنيا والآخرة، ومن فضلك الواسع رزقاً حلالاً طيباً لا تفقرنا بعده إلى أحد سواك أبداً، وتزيدنا لك بهما شكراً وإليك فاقة وفقراً، وبك عمن سواك غنى وتعففاً

دعاء الرزق مستجاب بإذن الله:

  •       “اللّهم إنّا نسألك باسمك العظيم الأعظم، الذي إذا دُعيت به أجبت، وإذا سُئلت به أعطيت، وبأسمائك الحُسنى كلّها ما علمنا منها، وما لم نعلم، أن تستجيب لنا دعواتنا، وتُحقّق رغباتنا، وتقضي حوائجنا، وتفرج كروبنا، وتغفر ذنوبنا وتستر عيوبنا، وتتوب علينا، وتعافينا، وتعفو عنا وتصلح أهلنا وذرّياتنا، وتطل بعمرنا، وتحسن عاقبتنا، وترحمنا برحمتك الواسعة”.
  •       “اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع المُلك ممن تشاء وتعز من تشاء، وتذلّ من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، تولج اللّيل في النّهار وتولج النّهار في اللّيل، وتخرج الحيّ من الميّت، وتخرج الميّت من الحي، وترزق من تشاء بغير حساب، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، تعطي من تشاء منهما وتمنع من تشاء ارحمني رحمة تُغنني بها عن رحمة من سواك”.
  •       “يا كريم، اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مُطَّلِعَاً على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأُنسَاً وفرجاً من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كلّه ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقرّ به أعيننا، وتُغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشيم، في بابك واقفون، ولجودك الواسع المعروف منتظرون، يا كريم يا رحيم”.
  •       دعاء الرزق الحلال وقضاء الدين: “اللهمّ ربّ السّموات السّبع وربّ الأرض، وربّ العرش العظيم، ربّنا وربّ كلّ شيءٍ، فالق الحبّ والنّوى، ومُنزِل التّوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرّ كلّ شيءٍ أنت آخذٌ بناصيته، اللهمّ أنت الأوّل فليس قبلك شيءٌ، وأنت الآخر فليس بعدك شيءٌ، وأنت الظّاهر فليس فوقك شيءٌ، وأنت الباطن فليس دونك شيءٌ، اقض عنّا الدّين وأغننا من الفقر”.

وفي الختام لا بدّ لنا من الإشارة الى ان الله جلّ جلاله أكدّ في الكثير من الآيات أنه هو الرزاق ذو القوة المتين، فلنتوجه اليه بقلوبنا وعقولنا، وأن نكون خاشعين بين يدي الله عند دعائنا، وبإذن الله سيكون دعاء الرزق مستجاب كما وعدنا سبحانه وتعالى.