علاج التهاب الجيوب الانفية

علاج التهاب الجيوب الأنفية يبحث عنه الكثير في الآونة الأخيرة؛ نظرًا للموجة الحارة التي تأتي في الصيف والتي تعتبر واحدة من أهم الأسباب التي تؤثر على التهاب الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى الأتربة والتلوث وعوادم السيارات.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

علاج التهاب الجيوب الأنفية يأخذ في الكثير من الأحيان شكل علاج دوائي، وفيه بعض الأحيان الأخرى قد تقوم العلاجات المنزلية لتخفيف حدة الأعراض ومن العلاجات ما يلي :

  •       المضادات الحيوية هي واحدة من أشهر العلاجات المستخدمة.
  •       تتراوح فترة تناول المضادات من ثلاثة أيام إلى 23 يوم.
  •       من المضادات الحيوية المستخدمة دواء أموكسيسيلين.
  •       الستيرويدات القشرية تعمل على تخفيف حدة التهاب الممرات الأنفية.
  •       تساعد الستيرويدات في تصريف البلغم وتحسين عملية التنفس.
  •       يتم استخدام أدوية مضادات الهيستامين.
  •       مضادات الاحتقان التي تعمل على تقليص الأغشية المخاطية.
  •       في بعض الأحيان يتم اللجوء إلى الجراحة.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية

يجب معرفة كيفية علاج التهاب الجيوب الأنفية من خلال معرفة ما هو ماهية هذا الالتهاب، التهاب الجيوب الأنفية هي عدوى تصيب التجاويف الموجودة في الرأس والتي تقع في قرب الأنف، كما توجد معلومات أخرى ومنها ما يلي :

  •       الجيوب الأنفية يوجد بداخلها أغشية مخاطية.
  •       تتكون الجيوب الأنفية من أربعة أزواج من الجيوب.
  •       الأغشية مسؤولة عن إنتاج البلغم لترطيب الأنف والتخلص من الجراثيم.
  •       يأتي التهاب الأنف نتيجة تراكم الإفرازات المخاطية في الأنف.
  •       يؤدي تورم بطانة الأنف أو نمو نسيج أنفي غير طبيعي إلى حدوث الالتهاب.

الأسباب وعوامل الخطر

توجد بعض الأسباب الأخرى التي من الممكن أن تؤدي إلى الالتهاب والتي يقوم الطبيب بعلاجها حتى يتمكن من علاج التهاب الجيوب الأنفية بصورة صحيحة، من تلك الأسباب ما يلي :

  •       قد يؤدي انسداد فتحات الجيوب الأنفية بسبب تراكم الأتربة إلى حدوث التهاب.
  •       إصابة خلايا الشعيرات داخل الأنف بسبب الحرارة العالية على سبيل المثال.
  •       من الممكن أن يؤدي حدوث خللًا في الجسم إلى تغيير نوعية الإفرازات.
  •       التهاب الجيوب الأنفية يوجد به عوامل وراثية.
  •       وجود انحراف في عظام منطقة الجيوب الأنفية.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

يجب معرفة أعراض الالتهاب حتى تتمكن من علاج التهاب الجيوب الأنفية ومن أعراض هذا الالتهاب ما يلي :

  •       السعال الشديدة مع وجود البلغم.
  •       الشعور بألم في الأسنان.
  •       رائحة فم كريهة.
  •       الإصابة بالحمى الشديدة.
  •       الإرهاق العام في الجسم.
  •       الصداع الشديد.
  •       ألم في الوجه خاصًة في منتصف الحاجب.
  •       الشعور أحيانًا بالدوار وعدم الاتزان.
  •       عدم وضوح الرؤية في الحالات المتقدمة.
  •       نزول بعض الشعيرات الدموية الرقيقة.

الوقاية

  •       يجب الابتعاد عن مسببات الإصابة بالبرد.
  •       غسل اليدين بشكل متكرر.
  •       تجنب التدخين أو الجلوس بجانب شخص مدخن.
  •       الابتعاد قدر المستطاع عن الأتربة والهواء الملوث.
  •       تجنب الروائح النفاذة.
  •       استخدام أجهزة حديثة تعمل على ترطيب الجو.

مضاعفات الالتهاب

توجد بعض المضاعفات التي تحدث في حالة عدم علاج الالتهاب بشكل سريع، ومن تلك المضاعفات ما يلي :

  •       من الممكن أن يؤدي عدم علاج التهاب أن يتحول إلى التهاب مزمن.
  •       قد يؤدي تجاهل العلاج الإصابة بالتهاب السحايا نتيجة انتقال العدوى من المخ.
  •       انتقال العدوى البكتيرية إلى العين.
  •       تؤثر على البصر.
  •       انتشار العدوى إلى باقي أجزاء الجسم منها العظم والجلد.
  •       قد يسبب التهاب الجيوب الأنفية لفترة طويلة إلى الإصابة بالربو.

 

تم التطرق بالحديث إلى التهاب الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى أهم علاجات الالتهاب وأيضًا تم ذكر مضاعفاته إذا لم تتم معالجة هذا الالتهاب، كما تم ذكر أفضل أنواع المضادات الحيوية التي يتم استخدامها ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.