ما هي ميزات الدراسة في الجامعات التركية الخاصة؟

تحظى تركيا بمكانة عالية ومرتبة متقدمة من حيث التقدم والتطور الذي تشهده في شتى المجالات الثقافية والاقتصادية وغيرها، فاليوم باتت تركيا واحدة من أفضل الدول التي يمكن اختيارها للعيش والاستثمار والسياحة والتعليم، مما جعلها قبلة واعدة ومحط أنظار واهتمام الطلاب الراغبين بمتابعة تحصيلهم الجامعي.

لقد حظي التعليم باهتمام كبير من قبل الحكومة التركيا ونالت الجامعات حصة وفيرة من هذا الاهتمام، وحققت الجامعات التركية نقلة نوعية في النهضة التعليمية على مدى العقدين الأخيريين، حتى غدت قادرة على منافسة نظيراتها العالمية واستقطاب الطلاب من مختلف بلدان العالم، بفضل سياستها التعليمية الناجحة واعتمادها على اتباع أحدث أساليب وطرق التدريس وتزويد الجامعات بوحدات البحوث والدراسات والمختبرات الحديثة.

وبلغ عدد الجامعات المتوزعة في عموم المحافظات التركيا نحو 207 جامعة دخلت 4 منها في تصنيف أفضل الجامعات حول العالم، بحسب تقرير لمؤسسة “تايمز” للتعليم العالي (THE)، الذي يعتمد في تصنيفه على التعليم، والبحث العلمي، وتبادل المعرفة وسمعتها العالمية.

الجامعات الخاصة في تركيا

يتوجه عدد كبير من الطلاب الأجانب للدراسة في الجامعات التركية الخاصة فهناك جامعات خاصة ترتيبها أعلى عالمياً ومحلياً من الجامعات الحكومية، ومعترف بها على المستوى الدولي، ولأنها تقدم كذلك برامج تعليمية متنوعة ومختلفة في شتى المجالات الطبية منها والهندسية والأدبية حتى الفنية. 

شروط التقديم على الجامعات التركيا الخاصة

تشترط الجامعات التركيا الحكومية على خضوع الطلاب الأجانب المتقدمين لها لامتحان القدرات الرياضية ” yös” كما تشترط تعديل للشهادة الثانوية، فيما لا تشترط الجامعات الخاصة على ذلك، وإنما تقبل الطالب عادةً بمجرد حصوله على الشهادة الثانوية.

 ومن حيث اللغة: فاللغة الإنجليزية لغة أولى في الجامعات الخاصة الى جانب اللغة التركيا، حيث تقوم الجامعة باختبار بسيط للغة التي يقوم الطالب باختيارها، وإذا لم يستطيع اجتياز الاختبار فتقدم الجامعة فرصة للحصول على شهادة لغة إنجليزية (حسب المنهاج المعتمد من قبل الجامعة) أو لغة تركيا “tömer” من خلال دراسة سنة تحضيرية في الجامعة.

ميزات الدراسة في الجامعات الخاصة

يعد عامل رخص المعيشة في تركيا مقارنة بالدول الأوربية، عاملاً تحفيزياً للإقبال على التعليم في تركيا من ناحية تخفيف التكاليف وأعباء الدراسة على الأهالي، وخاصة مع توافر سكن طلابي تابع لحرم الجامعة كامل الخدمات من مكان مريح للنوم إلى طعام جيد ونادي رياضي، وأمن وخدمات تنظيف الملابس وغيرها.

 كما تتوافر مساكن للطلبة منفصلة بحسب الجنس، وهناك غرف مشتركة وأخرى خاصة، أما إذا لم يرغب الطالب في الإقامة بمساكن الجامعات، فيمكنه استئجار شقة خاصة به أو بالاشتراك مع مجموعة من الطلبة الدوليين أو الأتراك، مما يخفف المصاريف الشهرية على الطالب الذي يفضل الاستقلالية في السكن وعدم التقيّد بشروط مساكن الطلبة. 

وتحتل تركيا حالياً المرتبة الأولى فيما يتعلق بسهولة الالتحاق بالجامعات في أوروبا، حيث انها لا تفرض تعقيدات قانونية للتسجيل وقبول الطلاب الأجانب، كالحصول على الإقامة أو القبول الجامعي.

يوجد مختلف المجالات والتخصصات سواءً كانت أدبية أو علمية، كما يوجد برامج لدراسة درجة الماجستير والدكتوراة، ولا تشترط على عمر محدد. 

تكاليف الدراسة في الجامعات الخاصة

تختلف تكاليف الجامعات الخاصة بحسب التخصص الذي يرغب الطالب بدراسته وبحسب الجامعة وترتيبها، حيث تبدأ الأسعار لدراسة البكالوريوس من 2000 دولار أمريكي فيما يتعلق بالتخصصات الأدبية والهندسية، أما التخصصات الطبية فتبدأ من 6000 دولار لطب الأسنان أما الطب البشري فيصل لـ 11000 دولار أمريكي، وهذه أرقام تقريبية.

وتتوزع الجامعات الخاصة في عموم المحافظات التركيا، منها جامعة كوش- أوسكودار في إسطنبول، باشكنت في أنقرة- ياشار في أزمير.   

وهناك خصم يصل إلى 50% ومنح مدفوعة التكاليف تقدمها الجامعات الخاصة من خلال معتمديها، ويمكن لـ منصة الدراسة توفير هذه المنح واختيار التخصص الأنسب للطلاب بغض النظر عن معدل الشهادة الثانوية.