الذبذبة الأذينية للقلب.. وطرق علاجها أثناء عملية القلب المفتوح

إنَّ الذبذبة الأذينية للقلب والمعروفة أحيانًا بالرجفان الأذيني مشكلة تصف عدم انتظام ضربات القلب وتسارعها، ما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المضاعفات مثل فشل عضلة القلب والسكتات الدماغية.

 

إصلاح الذبذبة الأذينية أثناء عملية القلب المفتوح

عادةً لا يُجري جراح القلب عمليات إصلاح الذبذبة الأذينية للقلب كعملية رئيسية بمفردها، إنما يُجريها كعملية جانبية مصاحبة لعمليات القلب المفتوح من أجل ترقيع الشرايين التاجية أو تبديل أحد صمامات القلب.

 

تُنفَذ عمليات الذبذبة الأذينية بإحدى الطريقتين الآتيتين:

  • الجراحة التقليدية: تُجرى هذه الجراحة عن طريق قص مناطق مُعينة في الأذين ثم خياطتها، تؤدي تلك الخطوة إلى إحداث تليفات في المسارات غير الطبيعية ومنع مرور الإشارات الكهربائية فيها.
  • الكيّ الكهربي أثناء الجراحة: كي المسارات غير الطبيعية داخل الأذينين الأيسر والأيمن يؤدي إلى حدوث تليُّف في تلك المسارات، ما يُجبر الإشارات الكهربائية على التدفق إلى الاتجاهات الصحيحة فقط داخل الأذينين. 

 

نستنتج إذًا أن عملية القلب المفتوح هي إحدى جراحات القلب المُهمة التي تُساعد على تعافي المرضى من أمراض القلب المختلفة، ومن المعروف أنها عملية دقيقة وحساسة، فهل يُمكن إجراؤها لكبار السن؟

 

عملية القلب المفتوح لكبار السن

عملية القلب المفتوح هي عملية تشمل شق عظمة القص الموجودة في منتصف الصدر، ثم تحويل الدورة الدموية إلى جهاز خارجي «جهاز القلب والرئة الصناعي».

 

يُمكن إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن بمعدلات نجاح مرتفعة إذا حرص جراح القلب على فحص المريض وتجهيزه جيدًا قبل الخضوع للجراحة، وذلك من خلال إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للتحقق من حالته الصحية ووظائف أعضائه. 

 

حالات تستدعي إجراء عملية القلب المفتوح

يُجري أطباء القلب عمليات القلب المفتوح لعلاج المشكلات الآتية:

  • ارتخاء صمامات القلب أو تلفها.
  • انسداد الشرايين التاجية.
  • تمدد الشريان الأورطي.
  • إصلاح عيوب القلب الخلقية، مثل ثقب القلب، فعند ظهور اعراض ثقب القلب كضيق التنفس وتورُّم الأطراف، يجب على المريض التوجه إلى طبيب القلب المتخصص لتشخيص المشكلة ثم الخضوع لعملية جراحية لإصلاح المشكلة.

 

تكلفة عملية القلب المفتوح

يختلف سعر عملية القلب المفتوح بحسب خبرة الجراح المسؤول عن الحالة، ومستوى جودة الرعاية الصحية المقدمة في المستشفى، وجودة الأدوات المستخدمة في الجراحة، لا سيما عمليات تبديل صمامات القلب مثلًا التي تستدعي استخدام صمامات آلية ذات جودة مناسبة، وكذلك عمليات توسيع الشرايين التاجية بالدعامات، لذلك يُعد السعر من الجوانب التي لا يُمكن تحديدها بدقة إلا من خلال سؤال الطبيب نفسه.

 

اشهر دكاترة جراحة القلب

ذكرنا أنَّ سعر عملية القلب المفتوح يتغير بحسب خبرة الطبيب ومهارته، فمن هو افضل دكتورجراحة قلب يمكن زيارته لإجراء عمليات القلب بنسب نجاح مرتفعة؟ 

 

إنَّ اشهر دكاترة جراحة القلب هم من يمتكلون تاريخًا واسعًا من العمليات الناجحة، إلى جانب حصولهم على شهادات علمية موثوقة في مجال تخصصهم تُساعدهم على ممارسة عملهم بدقة، بالإضافة إلى حرصهم على استخدام أدوات جراحية مُعقمة ذات جودة عالية للحد من الإصابة بالمضاعفات أو انتقال العدوى بين المرضى.

 

من هو افضل دكتور قلب؟ 

يُعد الدكتور أيمن عمار استشاري جراحة قلب وترقيع الشرايين والصمامات، وأستاذ جراحة القلب والصدر بكلية الطب جامعة عين شمس، وزميل جامعة نيس بفرنسا من أفضل جراحين القلب في مصر، فهو يُجري جراحات القلب المختلفة -سواءً من خلال عملية القلب المفتوح أو التدخل المحدود بالمنظار والقسطرة القلبية- بأعلى نسب النجاح المتوقعة.

 

عزيزي القارئ..

أمراض القلب من الأمراض الخطرة التي تُعرض صاحبها للعديد من المضاعفات، لذلك إذا كان لديك تاريخًا عائليًا للإصابة بأحد أمراض القلب، عليك بالمتابعة الدورية مع طبيب القلب المختص، خاصةً بعد تخطيك سن الخامسة والأربعين.