السياحة في مكة المكرمة

من أفضل الأماكن التي تتطهر فيها النفوس من كل الآثام، ويشعر أي شخص بالكثير من الروحانيات التي تهون عليه الكثير من هموم الدنيا، وهو اللجوء إلى مكة المكرمة حيث الحرم المكي وبيت الله الحرام، فهي أجمل الأماكن للسياحة الإسلامية داخل المملكة العربية السعودية، فالكثير منا كمسلمون يشتاق إليها وتهفو روحه إلى زيارتها.

ونجد أن السياحة في مكة المكرمة تتضمن خطة كبيرة، حيث تبدأ بمكان الإقامة المريح، لتبدأ الرحلة الروحانية، ومن الفنادق المتميزة بمكة المكرمة هو فندق فيرمونت برج الساعة، والذي يتميز بأنه تقع وجهته على الحرم المكي والكعبة المشرفة إضافة إلى الكثير من المميزات داخل الفندق، والتي سنستعرضها في السطور القليلة القادمة.

مكة المكرمة

تحتوي مكة المكرمة على العديد من الأماكن السياحية الجميلة والتي يتمنى كل مسلم أن يزورها ويستمتع بما فيها من نور إلهي، وشعور بالراحة التي لم يجدها في أي مكان آخر في العالم أجمع، حيث نجد أنها تحتوي على الكعبة المشرفة، وهي أهم الأماكن السياحية الدينية وأيضاً التاريخية بالعالم.

 كما أن لها قدسية كبيرة عند المسلمين، حيث أنها ثاني القبلتين، والتي يزورها الملايين من زوار بيت الله الحرام كل عام لأداء مناسك الحج والعمرة، ويوجد الكثير من الأماكن المتميزة السياحية الدينية التي ترنو إليها النفس، ويهفو القلب لزيارتها، والتي سوف نقوم باستعراضها في السطور القليلة القادمة..

أماكن السياحة الدينية في مكة المكرمة

ونجد جبل النور، وهو من الأماكن المقدسة والطبيعية بمكة، وقيل أن النبي
ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذهب إليه للخلوة مع الله ـ سبحانه وتعالى ـ، ونجد مسجد التنعيم والذي سمي بمسجد عائشة بنت أبي بكر، وهو من أهم المساجد في مكة المكرمة بعد المسجد الحرام، ونجد المسجد الحرام، وهو من أهم المساجد بالعالم أجمع، حيث أن الصلاة فيه تعادل مئة ألف صلاة، والتي لا تكتمل رحلات السياحة في مكة المكرمة إلا بها.

كما أن المسجد يحتوي على مكتبتين كبيرتين كل مكتبة منهما تحتوي على العديد من الكتب الإسلامية والتي تتحدث عن الدين القويم، كما تحتوي على الكثير من الكتب التاريخية والتي تشرح تاريخ الإسلام وكيف انتشر.

أماكن التسوق داخل مكة المكرمة

كما نجد أبراج البيت المقابلة للمسجد الحرام والكعبة المشرفة، والتي هي بمثابة ناطحات سحاب، كما يوجد برج الساعة هو عبارة عن برج مركزي، يحتوي على الكثير من الشقق السكنية، والكثير من الفنادق.

 ومنها فندق فيرمونت برج الساعة، والذي يطل على ساحة المسجد الحرام والكعبة المشرفة والمنظر البديع الرائع، والذي يبهج الروح والقلب، ويحتوي على العديد من المحال التجارية ومراكز التسوق، فيوجد أيضاً مول تسوق ويسمى مكة مول، فيوجد فيه الكثير من الملابس الخاصة بالمحجبات وغيرها من الملابس للنساء والرجال والأطفال، كما أنه يوجد الكثير من الكافيهات، ومحلات الهدايا، وغيرها من الأماكن التي يمكن لأي شخص أن يتسوق فيها، ويشتري منها كل ما يلزمه، سواء مقيمين، أو ضيوف الرحمن.

السياحة في مكة المكرمة 2

أماكن العبادة الخاصة بنبي الأمة محمد بن عبد الله 

كما نجد أن غار حراء من الأماكن المتميزة والذي كان يذهب إليه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قبل بعثته ليتعبد لله وحده، ويوجد غار ثور، والذي يوجد في الجهة الغربية من المملكة، ويبعد عن المسجد الحرام مسافة تقدر تقريباً بأربعة كيلو متر، كما نجد جبل عرفات، والذي يصعده حجاج بيت الله الحرام لإتمام مناسك الحج الأكبر.

قد يهمك : أدعية تقال في الحج

 ولقد سمي هذا الجبل بإسم عرفات، حيث أن الناس تتعارف عليه، ويوجد مسجد نمرة، ومسجد الخيف، ومسجد الإجابة، ومسجد البيعة، والتي لابد من زيارتها لكل شخص مسلم يخطو مكة المكرمة، ليرى أين نشأ الإسلام، ويعيش المناسك بقلبه وجوارحه.

متنزهات للأطفال والكبار بمكة المكرمة

تحتوي مكة المكرمة على الكثير  من الأماكن العامة والمتنزهات مثل حدائق للأطفال وحديقة المسلفة، وحديقة بدر، وحديقة شبه الجزيرة العربية، ويوجد أيضاً ملاهي للأطفال، وملاهي الحكير وملاهي بدر، وملاهي المسلفة.

 ويوجد أسواق مثل سوق العتيبية، وسوق الضيافة، وسوق الحجاز، وسوق ذي المجاز، وسوق العزيزية المركزي، وسوق شارع الستين، وسوق سيتي بلازا، كما يوجد فيها جبل يسمى جبل عمر.

أنشطة سياحية في مكة المكرمة

فهناك الكثير من الأنشطة السياحية في مكة المكرمة مثل قلعة عسفان والتي توجد في قمة تل تقع بالقرب من عسفان والتي تعمل على حماية أي قوافل قريبة كما أنها مبنية من الأحجار.

كما يوجد أيضاً ساعة مكة المكرمة والتي تعتبر واحدة من أكبر التحف الموجودة في مكة والتي قام بتنفيذها أمهر الصناع، وتعتبر هي أكبر ساعة موجودة في العالم، ومكتوب عليها أكبر لفظ للجلالة “الله أكبر”.

بئر زمزم بمكة المكرمة

من الأماكن التي اشتهرت بها مكة المكرمة والتي تعتبر من أهمها هي بئر زمزم، حيث يذهب ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام ليرتووا من ماء زمزم.

 حيث قال النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ: “زمزم لما شربت لها”، فهي شافية من جميع الأسقام، ولها طعم مميز وجميل، كما أنها تشرب في جميع الأوقات، ويرغب الزوار في أخذ بعض الماء معبأ في زجاجات لأحبابهم في بلادهم.

 ولقد ذكر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ زمزم في حديث آخر آمراً المسلمون بالإرتواء الكامل من زمزم بقوله: “تَضَلَّعُواْ زمزم”، ومعنى تضلعوا هي الشرب منها حد الإرتواء والذي يشعر الشخص العطشان بأن جسده يرتوي من شربه للماء بروية وبكمية كبيرة بعد عطش كبير أصابه، وبالتالي فإن السياحة في مكة المكرمة تكتمل بشرب ذلك الماء المبارك.

قصة بئر زمزم

حيث نبع ماء هذا البئر إجلالاً وإكراماً للسيدة هاجر التي كانت تبحث لإبنها الرضيع  إسماعيل ـ عليه السلام ـ وضرب بقدميه الصغيرتين فتفجرت ينابيع الماء بزمزم تحت قدميه، لتسقيه وتسقي أمه وتسقي المارة.

 ولقد سمي بإسم زمزم حيث أنها كانت تقوم بزم الماء بيديها الطاهرتين، حيث أنها أفاضت حتى شربوا منها وارتووا، وظلت تفيض، ولولا أن سألت السيدة هاجر البئر أن تزم مائها، فلسالت أنهاراً وأودية.

 ومنذ ذلك الحين أصبحت ماء زمزم هي ملجأ المارين والمقيمين، حيث تبلغ عمق بئر زمزم ثلاثون متراً، ويقع على بعد 21 متراً من الكعبة المشرفة، كما أنه يحتوي على عيون مغذية للمياة تضخ ما يتراوح بين 11 لتر إلى 18.5 لتر في الثانية الواحدة دون تغير خصائص الماء ونقاؤه، كما أنه بعد الكثير من الفحص لذلك البئر العظيم وجد أن البئر يفيض من آلاف السنوات دون تغير في مياهه.

 حيث أنها صالحة في كل الأوقات، ومعدلات الأملاح فيها ثابتة، وكذلك معدلات المعادن، حيث أنها شافية من جميع الأسقام بإذن الله، كما أنها غافرة للذنوب، فما نستطيع إلا أن نقول كما قال النبي محمد ـ صلوات ربي وسلامه عليه ـ: “زمزم لما شربت لها”

.. سبحان الله..