حرقة المعدة عن المرأة الحامل 

حرقة المعدة عن المرأة  الحامل هو موضوع مقالتنا اليوم من مدونة علم، حيث تعاني الحامل العديد من المشكلات الصحية والتغيرات التي تطرأ على الحامل من الناحية النفسية والجسدية أو الفسيولوجية، وتعاني معظم الحوامل أيضا من الغثيان والصداع والإرهاق وآلام الظهر وحرقة المعدة وغيرها من الأعراض، لذلك يجب أن نجد حلول سريعة وسهلة للتخلص من هذه الأعراض المزعجة. 

 

سنقدم  في هذا المقال بعض النصائح التي تساعد في التغلب على حرقة المعدة عن المرأة الحامل، والتخفيف من حدة الحرقة في منطقة المريء، والحد من الشعور بالتهيج بطرق سهلة دون معاناة. 

 

وفي العادة يزداد الشعور بحرقة المعدة عند الحامل في الثلث الأخير من الحمل، لهذا كان من الضروري أن نعرف أسباب حرقان المعدة عند الحوامل للتمكن من علاج هذه المشكلة وتخفيف آلامها. 

 

إقرأ أيضاً: أسباب مرض البهاق وكيفية علاجه  

 

 

 

ما هي أسباب حرقة المعدة عن المرأة الحامل؟ 

تساعد معرفة الأسباب التي تؤدي إلى حرقة المعدة لدى الحامل في معرفة علاج الحموضة للحامل بطرق أفضل ومنها:

  •  تغير في مستويات الهرمونات لدى الحوامل مثل هرمون البروجيستون، والتي لها تأثير في  على عمل عضلات الجهاز الهضمي.
  •  تسبب هرمونات الحمل ارتخاء العضلة الواقعة ما بين المريء والمعدة، مما يؤدي إلى ارتداد السائل الحمضي الموجود في المعدة إلى المريء.
  • الرحم المتوسع يسبب حشر البطن، مما يؤدي إلى تدفق أحماض المعدة إلى أعلى، والتسبب بالحموضة. 
  • تناول الأطعمة الغير صحية مثل الأطعمة الحمضية و الدسمة والأطعمة التي تحتوي على التوابل والبصل والثوم. 
  • بعض المشروبات تسبب حرقة المعدة عند الحامل بالرغم من فوائدها مثل النعناع. 
  • السمنة و زيادة الوزن ترفع معدل الحموضة خلال فترة الحمل، لهذا يجب أن تحذر المرأة من زيادة وزنها بشكل مفرط. 

 

نصائح لعلاج حرقة المعدة عن  المرأة الحامل 

الآن عزيزتي بعد أن تعرفنا على أسباب حموضة المعدة  سنقدم لك بعض النصائح والخطوات البسيطة التي تساعدك في علاج حرقة المعدة عند الحامل ، والتخفيف من شدة الحموضة أثناء فترة الحمل :

  • تجنبي شرب كميات كبيرة من السوائل أثناء تناول الطعام، لأنه يسبب زيادة احتمالية صعود السائل الحمضي إلى المريء، ويفضل أن تشربي السوائل بين وجبات الطعام. 
  • احذري التمدد أو الاستلقاء أو الانحناء بعد تناول الطعام مباشرة، لأن ذلك يسهل عودة السائل الحمضي المريء، لذلك ينصح بأن تبقى المرأة الحامل بوضعية الاستقامة لمدة لا تقل عن ساعة بعد تناول الطعام. 
  • تناول الأدوية المضادة للحموضة الآمنة للحمل في حال استمر الشعور بحرقة المعدة، ولكن من الأفضل استشارة طبيبك المختص، ويفضل تناول الأدوية السائلة التي تعمل على تعديل حموضة المعدة. 
  • احرصي على تناول طعامك ببطء، وتجنبي الأطعمة الدسمة والحارة بكافة أنواعها لأنها تسبب زيادة الشعور بالحرقة. 
  • تناولي لبن الزبادي لأنه يعمل على تنظيم حركة المعدة ويخفف من حدة الحموضة، لهذا اجعلي الزبادي ضمن نظامك الغذائي ومن الأفضل أن يتم تناوله ليلاً. 
  • بعض الأطعمة تخفف حموضة المعدة مثل الفاصولياء الخضراء والبروكلي والكرفس والبقدونس والقرنبيط. 
  • التقليل من تناول الفواكه التي تزيد من حرقة المعدة عن الحامل مثل الكيوي والفراولة والموز والفواكه الحمضية ويجب عدم تناولها ليلا قبل النوم. 
  • في حال زاد الشعور بحرقة المعدة في الليل نامي بوضع مائل وضعي الوسائد خلف ظهرك ورأسك حيث تساعد هذه الوضعية في إيقاف صعود السائل الحمضي إلى المريء. 
  • قومي باستنشاق بعض الروائح العطرية مثل زيت بذور العنب أو زيت الليمون أو البرتقال ويمكن أن تقومي بخلط نوعين من هذه الزيوت وتستنشقيها أو تدهني صدرك بها. 

 

ما أعراض حرقة المعدة عن المرأة للحامل؟ 

 تشعر المرأة الحامل غالباً بحرقة في المعدة، بالإضافة إلى الأعراض الآتية :

  • تشعر بصعوبة في البلع.
  • ينتابها سعال مزمن.
  • تشعر المرأة الحامل بآلام في المعدة.
  • الشعور بحرقة في الجزء العلوي من البطن.
  • التهاب الحلق بشكل مستمر.
  • تقيؤ الأطعمة أو السائل الحمضي.
  • التهاب في القصبات الهوائية. 

 

بالتأكيد إن تجربة الحمل تمنحك عزيزتي شعوراً جميلاً لا مثيل له وأنت تنتظرين  قدوم جنينك بفارغ الصبر، ولكن رغم ذلك تحمل هذه التجربة الكثير من المشكلات الصحية والاضطرابات مثل حرقة المعدة عن المرأة الحامل التي يمكن أن تخف حدتها باتباع النصائح التي قمنا بذكرها في السطور السابقة، واتباع إرشادات طبيبك المختص. 

 

المصادر

 

 

 

error: المحتوي محمي !!