حبوب اللقاح : فوائد وأضرار وطرق استخدام .

حبوب اللقاح ، عنصر غذائي مهم لجسم الإنسان لاحتوائه على الفيتامينات والأحماض والمعادن والسكر،والبروتينات، تنتج حبوب اللقاح من عسل النحل، إذ تكون على شكل بودرة داخل الأزهار، ويقوم النحل بجمعها في الجيوب الموجودة في أرجلها الخلفية، وهو غذاء النحلات الصغيرات .

 

الصباح الباكر هو الوقت المناسب لتناول حبوب اللقاح، وخصوصاً على الريق قبيل الإفطار ببضع دقائق، ويمكن تناوله مطحوناً، ويمكن تناوله مخلوطاً مع العسل أو المربى، ويؤخذ على شكلِ جرعات؛ إمّا جرعة كاملة أو يمكن تجزئتها للأطفال .

استخدامات وفوائد حبوب اللقاح النحل

 

تتعدد استخدامات حبوب اللقاح النحل  للفوائد المتعددة الموجودة فيها :

  • محاربة التعب الجسدي والخمول والإعياء، والاكتئاب والتوتر والانفعالات العصبية. 
  • تحارب تعطل نمو الخلايا السرطانية في الجسم .
  • يحد من فرص الاصابة بأمراض القلب والشرايين .
  • ويقوي جهاز المناعة من الانفلونزا ويحمي من مشاكل الجهاز التنفسي كالربو وعلاج الادمان .
  • يسهل عملية هضم الطعام ويعالج اضطرابات القولون وينشط الذاكرة .
  • تساهم في تقوية أجسام الأطفال وتساعدها على النمو .
  • يعالج حالات الإمساك المستعصية والإسهال.
  • كما يقلل من الحموضة لدى المرضى الذين يشكون من زيادة حموضة المعدة لا سيما إذا خلط بعسل النحل .

 

كيفية استخدام حبوب اللقاح التركي 

 

طرق استخدام حبوب اللقاح التركي تختلف باختلاف المرحلة العمرية ،فالمرضى البالغون يتناولون من 40-30 غرامًا في حالة المرض الشديد وهي الجرعة الأولى فقط، و 20-15 غرامًا في حالة الحاجة إلى أكثر من جرعة بسبب استمرار المرض.

 أما حبوب اللقاح للأطفال المرضى فيُعطى جرعةً يوميةً حسب العمر والحالة المرضية؛ فإذا كان الطفل مريضًا يعطى الحد الأقصى المسموح به لعمره .

إذا كان المرض خفيفًا يُعطى الحدّ الأدنى منه على النحو التالي: 10-5 غرامًا من سنّ ثلاث إلى خمس سنوات. 10-15 غرامًا من سن ست سنوات إلى اثني عشر سنة .

 أما بالنسبة لتناول حبوب اللقاح للأشخاص المعافون، يمكن لأيّ شخص تناولُ جرعةٍ يوميًا بما لا يقل عن 2 غرامًا وما لا يزيد عن 5 غرامات .

عن توقيت تناول حبوب اللقاح بينت  الدراسات وقت تناولها في  الصباح الباكر وهو الوقت المثالي لها ، فقد  أظهرت فاعلية الحبوب في هذا الوقت بشرط المداومة والمتابعة.

 

 أعراض حساسية حبوب اللقاح

أعراض حساسية حبوب اللقاح تظهر من خلال الشعور بحكة أو انسداد بالأنف أو الرشح ، وتظهر أيضا من خلال نزول دموع العين ، أو السعال الشديد  ، كما تضعف عندهم حاسة الشم والتذوق لدى البعض .

 

نصائح قبل تناول حبوب اللقاح  

لتجنب الاصابة بالأعراض أو بالأمراض التي تنتج من تطاير حبوب اللقاح ، لا بد من اتخاذ الإجراءات الوقائية وأهمها 

  1.  الابتعاد عن الحيوانات الأليفة التي تُمضي الكثير من الوقت في الخارج .
  2.  ارتداء قبعة ونظارة لحماية العين .
  3.  إغلاق نوافذ السيارة و المنزل وتشغيل مكيف هواء مزود بفلتر لحبوب اللقاح  .
  4. ويمكنك غسل شعر الرأس جيداً .
  5.  كما يُوصى بغسل الأنف عن طريق استنشاق الماء بشكل منتظم و غسل الفِراش مرة على الأقل أسبوعيّاً .

 

 

  طريقة جمع حبوب اللقاح 

 أماكن انتشارها تختلف من مكان لآخر،فحبات اللقاح متناهية الصغر ونحتاج إلى 14000 حبة من حبوب اللقاح حتى تزن غراماً واحداً. وإذا تناول الشخص فيكون قد تناول كميات كبيرة من حبوب اللقاح، وقد اشار العديد من الباحثين في السعودية إلى وفرة حبوب اللقاح في العسل البري الجبلي السعودي وتنوعها عن باقي الأنواع الأخرى المستوردة، ويتميز العسل في مصر  بوفرة حبوب اللقاح ولكن يفتقر إلى تنوعها.

 

وعن طريقة جمع حبوب اللقاح  تتم عن طريق تركيب مصايد حبوب اللقاح على مداخل بعض الخلايا، وتتكون المصيدة من صندوق خشبي بواجهته فتحات مربعة أو مستديرة، حيث تسمح بمرور النحلة الشغالة، وتخلصها من حبيبات حبوب اللقاح العالقة بأرجلها، فتتساقط هذه الحبيبات أسفل سلكية إلى درج بقاع المصيد.

 كيفية تخزين النحل لحبوب اللقاح

 

 وعن كيفية تخزين النحل لحبوب اللقاح فإنها تدخل الجانية إلى القفير فتفرغ حملها في حجرات النخاريب المحضرة حول عش الحضنة .

بعد ذلك تتقدم فرقة متخصصة من نحل الداخل فتقوم برص هذه الكرات بإدخال رأسها في النخاريب في ضربات متتالية حتى تمتلئ وعندها تضع فوقها قليلا من العسل لتمنع الهواء من الوصول إليها وافسادها. 

وهنا وبسبب غنى حبوب اللقاح والعسل بالخمائر فإن تغيرات كيميائية هامة جدا تبدأ بالتفاعل فيها بحيث يتحول جزء من السكر إلى حمض اللبن “اسيد لكتيك” الذي يحمي حبوب الطلع من الفساد وبنهاية هذا التحول يصبح الطلع بما يسمى ” خبز النحل”  الذي يختلف في مكوناته عن العسل والطلع  .

ومن هنا يمكننا التأكيد أن الملكة تتوقف عن وضع البيض فور نفاد خبز النحل من القفير، وبالطبع تنتفي أيضا الحاجة لبناء الأساسات الشمعية. لهذا السبب ننصح النحالين بإعطاء  نحلهم بديلا عن حبوب اللقاح كلما انفقدت هذه المادة من القفران ،  وتتيح حبوب اللقاح الموجودة في العسل الفحص والتحقق من مصادر أزهاره وبلد إنتاجه.

 

error: المحتوي محمي !!