أفضل دكتور لزراعة الشعر في مصر (دكتور أحمد مكاوي)

في هذا المقال عزيزي القارئ سنتحدث عن أفضل دكتور لزراعة الشعر في مصر وعن الدكتور أحمد مكاوي، ولكن في البداية دعنا نتعرض لبعض الأسئلة حول زراعة الشعر، ونتعرف على إجابتها، ومن أهم هذه الأسئلة ما هي عملية زراعة الشعر؟

 

زرع الشعر هو إجراء يقوم فيه جراح التجميل أو طبيب الجلد بنقل الشعر إلى المنطقة الصلعاء من الرأس، حيث يقوم الجراح عادة بتحريك الشعر من مؤخرة أو جانب الرأس إلى مقدمة الرأس أو أعلى.

 

كما تتم زراعة الشعر عادةً في العيادة الخاصة بالطبيب تحت تأثير التخدير الموضعي، وفي هذا المقال سنتحدث كذلك باستفاضة عن المرشحون لزراعة الشعر من هم؟ وأسعار زراعة الشعر في مصر وكم تبلغ التكلفة؟ والكثير من المعلومات التي ستجدها في هذا المقال، لذا احرص على قراءة هذا المقال للنهاية.

ما هي أسباب الصلع، ولماذا يعد دكتور أحمد مكاوي أفضل دكتور لزراعة الشعر في مصر؟ 

يعد الصلع النمطي هو المسؤول عن غالبية تساقط الشعر، وهذا يعود إلى علم الوراثة، وتعود الحالات المتبقية إلى مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

 

  • اتباع حمية غذائية.
  • التعرض لضغط عصبي.
  • الإصابة ببعض الأمراض.
  • عدم التوازن الهرموني.
  • تناول بعض الأدوية.

 

ويعد دكتور أحمد مكاوي من الأسماء اللامعة في مصر في هذا المجال، وقد أجرى العديد من الجراحات الخاصة بذلك، والتي توجت بالنجاح في النهاية، لذا يعد من الأطباء المرشحين بقوة من أجل إجراء هذه العملية.

هل هناك أنواع مختلفة لزراعة الشعر طبقا لرأي دكتور أحمد مكاوي أفضل دكتور لزراعة الشعر في مصر؟

هناك نوعان من إجراءات الزرع: الطعوم المقطعة والطعوم الدقيقة.

 

تحتوي الطعوم المشقوقة على 4 إلى 10 شعيرات لكل طعم، في حين تحتوي الطعوم الدقيقة على 1 إلى 2 شعرة لكل طعم، وذلك اعتمادًا على مقدار التغطية المطلوبة.

من الذي قد يستفيد من زراعة الشعر؟

يمكن أن يؤدي إجراء عملية زراعة الشعر إلى تحسين مظهرك وثقتك بنفسك، ومن بين المرشحين الجيدين لعملية زراعة الشعر ما يلي:

 

  • الرجال الذين يعانون من الصلع الذكوري.
  • النساء ذوات الشعر الخفيف.
  • أي شخص فقد بعض شعره من حروق أو إصابة في فروة الرأس.

ولكن لا يعد استبدال الشعر خيارًا جيدًا من أجل:

 

  • النساء المصابات بنمط واسع من تساقط الشعر في جميع أنحاء فروة الرأس.
  • الأشخاص الذين ليس لديهم مواقع شعر “مانحة” كافية لإزالة الشعر من أجل الزراعة.
  • الأشخاص الذين يشكلون ندبات الجدرة (ندبات ليفية سميكة) بعد الإصابة أو الجراحة.
  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر بسبب الأدوية مثل العلاج الكيميائي.

ماذا يحدث خلال عملية زراعة الشعر؟

بعد تنظيف فروة رأسك تمامًا، يستخدم الجراح إبرة صغيرة لتخدير منطقة من رأسك بالتخدير الموضعي.

 

يتم استخدام طريقتين رئيسيتين للحصول على بصيلات للزراعة: FUT و FUE.

  • في زراعة وحدة البصيلات (FUT):

 

سوف يستخدم الجراح مشرطًا من أجل قطع شريحة من جلد فروة الرأس من مؤخرة الرأس، ويبلغ طول الشق عدة بوصات، ومن ثم يتم إغلاق هذا بغرز.

 

يقوم الجراح بعد ذلك بفصل الجزء الذي تمت إزالته من فروة الرأس إلى أقسام صغيرة باستخدام عدسة مكبرة وسكين جراحي حاد، وعند زراعتها، ستساعد هذه الأقسام في تحقيق نمو شعر طبيعي المظهر.

 

في عملية استخراج البصيلات (FUE)، يتم قطع بصيلات الشعر مباشرة من مؤخرة الرأس من خلال مئات إلى آلاف الشقوق الدقيقة.

 

يقوم الجراح بعمل ثقوب صغيرة بشفرة أو إبرة في منطقة فروة رأسك التي يتم زراعة الشعر فيها، ويضعون الشعر برفق في هذه الثقوب.

 

وخلال جلسة علاج واحدة، قد يقوم الجراح بزرع مئات أو حتى آلاف الشعر، وبعد ذلك، سيغطي الشاش والضمادات فروة رأسك لبضعة أيام.

 

ويمكن أن تستغرق جلسة زراعة الشعر أربع ساعات أو أكثر، كما ستتم إزالة الغرز بعد حوالي 10 أيام من الجراحة.

 

قد تحتاج إلى ما يصل إلى ثلاث أو أربع جلسات للحصول على الرأس الكامل للشعر الذي تريده، وتحدث الجلسات على فترات متباعدة لمدة تصل إلى عدة أشهر للسماح لكل عملية زرع بالتعافي التام.

دكتور أحمد مكاوي أفضل دكتور لزراعة الشعر في مصر، ما هي نصائحه حول ما سوف يحدث بعد قيامك بعملية زراعة الشعر؟

قد تكون فروة رأسك مؤلمة، وقد تحتاج إلى تناول الأدوية بعد جراحة زراعة الشعر، مثل:

 

  • تناول بعض الأدوية المسكنة للألم.
  • تناول بعض المضادات الحيوية لتقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • بعض الأدوية المضادة للالتهابات للحفاظ على التورم.

 

يمكن لمعظم الناس العودة إلى العمل بعد عدة أيام من الجراحة، وكذلك من الطبيعي أن يتساقط الشعر المزروع بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من العملية، حيث سيعمل هذا على إفساح المجال لنمو شعر جديد، ويرى معظم الناس مقدارًا من نمو الشعر الجديد من 8 إلى 12 شهرًا بعد الجراحة.

 

يصف العديد من الأطباء المينوكسيديل (روجين) أو دواء نمو الشعر فيناسترايد (بروبيكيا) لتحسين إعادة نمو الشعر، وتساعد هذه الأدوية أيضًا في إبطاء أو إيقاف تساقط الشعر في المستقبل.

ما هي المضاعفات المصاحبة لعملية زراعة الشعر؟

عادة ما تكون الآثار الجانبية لزراعة الشعر طفيفة وتختفي في غضون أسابيع قليلة، ويمكن أن تشمل:

 

  • حدوث نزيف.
  • الإصابة بعدوى ما.
  • حدوث تورم في فروة الرأس.
  • الإصابة ببعض الكدمات حول العينين.
  • وجود قشرة تتشكل على مناطق فروة الرأس حيث تم إزالة الشعر أو زرعه.
  • خدر أو قلة الإحساس في المناطق المعالجة من فروة الرأس.
  • التعرض لالتهاب أو إصابة بصيلات الشعر، وهو ما يعرف بالتهاب الجريبات.
  • فقدان الشعر بصورة صادمة، أو فقدان الشعر المزروع بشكل مفاجئ ولكن مؤقت.
  • وجود خصلات شعر غير طبيعية المظهر.

ما هي النظرة طويلة المدى؟

عادةً ما يستمر الأشخاص الذين خضعوا لعملية زراعة الشعر في نمو الشعر في المناطق المزروعة من فروة الرأس، وقد يبدو الشعر الجديد أكثر كثافة أو أقل اعتمادًا على:

 

  • ترهل فروة الرأس، أو مدى ترهل جلد فروة الرأس.
  • كثافة البصيلات في المنطقة المزروعة.
  • عيار الشعر أو الجودة.
  • تجعيد الشعر.
  • إذا كنت لا تتناول أدوية (مثل المينوكسيديل أو الفيناسترايد) أو تخضع لمستوى منخفض من العلاج بالليزر، فقد تستمر في الشعور بتساقط الشعر في المناطق غير المعالجة من فروة رأسك.

تكلفة زراعة الشعر مع دكتور أحمد مكاوي أفضل دكتور لزراعة الشعر في مصر؟ 

تختلف تكلفة زراعة الشعر في مصر، وذلك طبقا لاختلاف التقنية المستخدمة، حيث تبلغ عملية الزراعة للشعر بتقنية الشريحة (FUT) حوالي من 500 إلى 1,500 دولار أمريكي. 

 

في حين أن زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف (FUE) تتراوح ما بين 800 إلى 2,500 دولار أمريكي. 

 

وتبلغ تكلفة بعض العمليات مثل زرع شعر الحواجب حوالي من 1,000 إلى 2,500 دولار أمريكي، اما بالنسبة إلى زراعة شعر اللحية فهي تتراوح ما بين 1,000 إلى 3,000 دولار أمريكي.

 

من المهم مناقشة النتيجة المتوقعة مع الجراح ووضع توقعات واقعية، ويمكنك التواصل معنا من خلال البريد الإلكتروني، لمعرفة المزيد من المعلومات والتفاصيل حول زراعة الشعر في في مصر في مركز الدكتور أحمد مكاوي، وسنكون سعداء بالرد على استفساراتك في أي وقت.

error: المحتوي محمي !!